29152934_q

المملكة المغربية : ليس من السهل على أيا كان أن يقول أنا وطني أو ملكي لأن الوطنية سلوك وروح وأخلاق عالية و تضحية...

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 14 نوفمبر 2017 م.

قال الله تعالى في محكم كتابه الكريم "و يؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة، و من يوقى شح نفسه فأولئك هم المفلحون "صدق الله العظيم
و قال صل الله عليه وسلم "الكلمة الطيبة كالشجرة الطيبة أصلها ثابت و فرعها في السماء "
إنها أخلاق و صفات المؤمن، صفات أهل الجنة و صفات رجال صدق وطنيين مخلصين.
نعم يتبجح الكثير و يدعون الوطنية و حب الملك، و هم لا يعرفون أنهم لا يشرفون الوطن أو الملك بل هم وصمة عار على جبين الأمة، لماذا ؟.
لأن الوطنية هي نبل و أخلاق عالية و صفات حميدة و الكلمة الطيبة تشرف الوطن كما تشرف قائلها، فلا وطنية لمن لا أخلاق و لا مبادئ له، و أستغرب أن هناك أناس لا هم و لا ثقافة لهم سوى سب هذا و شتم تلك و الملاسنات الفارغة و القذف في أعراض الناس بل و نشر الشك و التشكيك و سوء الظن بين المواطنين و الوطنيين و في الأخير تجد أنهم يدعون الوطنية و حب الملك وهم أصلا لا يشرفون أحدا بل لا شرف لهم و من أخلاقهم تعرفهم.
قال الله عز وجل في محكم كتابه "أدعو إلى سبيل ربك بالحكمة و الموعظة الحسنة و جادلهم بالتي هي أحسن "صدق الله العظيم
و قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "المسلم من سلم المسلمون من لسانه "صدق رسول الله.
أجل على كل وطني و ملكي يحب وطنه و ملكه أن يقاطع مند الآن كل من تكون فيه هذه الصفات الخبيثة من سب و شتم و قذف في أعراض الناس و ملاسنات و ينشر الشك و سوء الظن و الريبة بين الوطنيين المخلصين و بين فئات الشعب المغربي العظيم.
و بهذه المناسبة نترحم على أخينا و صديقنا و أستاذنا الوطني الكبير مولاي مهدي علوي تغمده الله بواسع رحمته و أسكنه فسيح جناته كان مثالا للوطنيين الشرفاء الذين يضحون بوقتهم و راحتهم و مالهم في سبيل الله و الوطن و ما أحوجنا أن نقتدي بأمثال هؤلاء العظماء.

مواقع المملكة المغربية

55880893_p

خديم الأعتاب الشريفة
إمضاء :
ذ. يوسف الإدريسي.
قام بإعادة نشر مقال الأستاذ يوسف الإدريسي ،الأستاذ محمد أمين علوي.