1111

المملكة المغربية : يا ملك البلاد لقد خذلتنا الأحزاب السياسية و قهرتنا القرارات الحكومية و ضاقت بشعبك أركان البلاد الأربع ولا ثقة لنا بعد الله إلا في ما سيتخده جلالتكم من قرارات ...

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 12 يناير 2018م .

صاحب الجلالة وأمير المؤمنين وقائدنا الأعلى.

لو صوت المغاربة و لو بنسبة 51 في المائة في الإنتخابات التشريعية التي أفرزت البرلمان و الحكومة، كنت سأحترم قراراتها و لو قررت بيع المواطنين في سوق النخاسة، و لو زادت في الأسعار عشرة أضعاف، و كنت سأقول دع الشعب يتحمل نتيجه إختياراته فلا علاقة لي بهذا الشأن، لكن الكل عايش مرحلة الإنتخابات التشريعية السابقة، رغم تجند وسائل الإعلام و تجند الأئمة و خطباء المنابر يوم الجمعة و دعوة المواطنين للتصويت فإن أكثر من ثلتين من الناخبين 2/3لم يدلوا بأصواتهم و عزفوا عن ذلك، و بما أن الديمقراطية هي حكم الأغلبية للأقلية فإن ما حصل عندنا هو العكس، فالحزب المحتل الصف الأول لم يحصل ولو على نسبة 10 في المائة من أصوات الناخبين المغاربة بل لو جمعنا كل الأحزاب السياسية المكونة للحكومة لما حصلوا على نسبة 30 في المائة من عدد الناخبين... أما بالنسبة للملك محمد السادس، فإن للملكية شرعية تاريخية أولا، و شرعية البيعة، حيث أن الملك بايعه المغاربة بكل أعراقهم و أطيافهم و مكوناتهم،ملك بايعه المغاربة الأمازيغ و العرب و اليهود و الأندلسيون و الحسانيون من كل سكان الصحراء المغربية شباب و شيوخ، نساء و رجال... كما أن الملك هو أمير المؤمنين، و طبعا للملك شرعية دستورية، و شرعية البيعة تلزمنا بطاعة الإمام كما تلزم الإمام بحماية الشعب من كل ظلم و جور، و أي ظلم و جور أكبر من قرارات هذه الحكومة، في عهد هذه الحكومة الإسلاموية التي تقلدت الشأن العام مند 2012م عرفت البلاد كوارث من سوء التسيير للملفات، ملف حراك الحسيمة الذي لو عولج بحكمة ما كنا نصل إلى هذا الباب المسدود، بل لم يحدث في تاريخ الدول أن حكومة تتهم مواطنين بالإنفصال و تتراجع مما وضع الدولة في موقف محرج لا تحسد عليه، بل جعل المواطنين و جهات أجنبية تتسائل كيف يحصل هذا من حكومة دولة، بل فتحت الباب لتأويلات خطيرة جدا و كأن أجهزتنا الأمنية لا خبرة لها أو تلفق التهم جزافا، في تاريخ الديمقراطيات لم يحصل أن تراجعت حكومة عن هكذا إتهام لأن الأمر يمس أمن دولة و مصداقية أجهزتها، و عن أي أساس تم توجيه الإتهام بالإنفصال و عن أي أساس تم التراجع عن هذا الإتهام بل أي محلل سياسي متمكن يمكن أن يتعمق إلى ما لا تحمد عقباه، فكيف أوصلت هذه الحكومة دولة مثل المغرب كنا نرسل أبسط ضابط مخابرات ليساهم في حل أزمات دول عربية عديدة... بل كيف حصلت في عهد هذه الحكومة فضيحة الصويرة التي جعلتنا أضحوكة بين دول العالم، بل و الله لقد سخر منا أعداء وحدتنا الترابية بل لقد تعرض المغاربة في دول المهجر و خاصة بالدول العربية و الإسلامية إلى وابل من السخرية، و دون أن ننسى ما حصل من حراك شعبي في جرادة و تنغير و ما عرفته العديد من المناطق في ما سمي ثورات العطش... حكومة لم نلمس منها سوى زيادات كاذت أن تخرج الشارع المغربي برمته إلى التظاهر في الشارع...
لكل هذه الأسباب و حفاظا على أمن الوطن و إستقراره و بما أن الملكية هي وحدها تحظى بإجماع الشعب المغربي من طنجة إلى الكويرة فشخصيا أرى أن الحل في إعفاء هذه الحكومة و تشكيل حكومة جديدة من كفاءات وطنية عالية تنهض بجميع المجالات و تقوم بإصلاحات حقيقية بقيادة رئيس الدولة و ملك البلاد، إصلاحات يشعر بها المواطن في تحسين معيشته اليومية و الخدمات الصحية المقدمة له و في تعليم نافع و إدارة و أمن في خدمة الشعب و هذا لن يكون طبعا إلا بإصلاحات حقيقية في ميدان الضرائب و محاربة الفساد المالي والإداري و السياسي و محاربة إقتصاد الربع و جرد حقيقي و شفاف للثروات المعدنية التي تتوفر عليها البلاد لإزالت الشبهات و ليشعر المواطنين بالجدية و الشفافية والنزاهة في تدبير الشأن العام و أمور البلاد... في هذه الفترة تعيد الأحزاب السياسية ترتيب بيوتها الداخلية والخارجية لتكون مرحلة جديدة و إنتخابات يساهم فيها غالبية الشعب.
أجل أيها الشعب المغربي العظيم، أجل أيها الملك الحكيم، لقد يأس الشعب من برلمانيين لا هم لهم إلا مصالحهم الشخصية، ومن أحزاب سياسية لا يراهم الشعب سوى كل خمس سنوات، وأمناء أحزاب كالصبيان ملاسنات وتهريج وبعضهم يسب بعض وفي الأخير قبل وعناق العشاق والله الأطفال الصغار أعقل منهم، تشرميل في الشارع وتشرميل وفي الحقل السياسي والحكومي، الكل يتنافس ويتصارع على الحصول على المناصب الوزارية وأتباعهم على الامتيازات... والشعب المسكين كالأيتام في مأدبة اللئام، ضاقت بنا أركان المغرب الأربعة ياملك البلاد، والكل يشتكي وشكايات المواطنين على الرفوف واليأس بدأ يدب كسرطان في جسد وروح الأمة... يا جلالة الملك لقد قال الشعب أمام العالم لا للسياسيين وقاطع في غالبيته العظمى التصويت على الأحزاب السياسية ولم يعد يثق بعد الله سوى في جلالتكم.
يا جلالة الملك شعبك محتاج إليك لتعيد الأمور إلى نصابها، شعبك يريد عدالة إجتماعية وعدالة في القضاء، يريد أمنا غدائيا و أمنا في الشارع، يريد رغيف خبز بكرامة لا تسول، يريد صحة وعناية في المراكز الصحية والمستشفيات...
شعبك يريد فرص عمل تحمي أبنائنا من البطالة، وتحمي بناتنا من أن يبعن شرفهن.
شعبك يريد أن يستفيد من خيرات وطن ولد فيه ولكن رغم خيراته فهو إما مهاجر مغترب، أو مهان متسول...
شعبك يريد الكرامة وألعيش الكريم، لا نريد فتنة في بلدنا.
سقط القناع عن السياسيين والنقابيين والمجتمع المدني... سقط القناع، فلم نجد تحت الأقنعة سوى لص و سارق للمال العام، أو مهرب للضرائب أو بائع مخدرات وتاجر خمر وقمار... عصابات وإن اختلفت الأسماء وتلونت الأقنعة فهذا يسرق بإسم الدين، وهذا يسرق بإسم الحداثة والديمقراطية وهذا بإسم الوطنية وهذا بإسم حقوق الإنسان... كرنفال لحفلة مقنعة الكل ينصب على الكل والكل يسرق الكل واختلط الحابل بالنابل... فضاعت الحقيقة وضاعت خيرات البلاد، فضاع الشعب...
يا جلالة الملك ضاقت بشعبك الأرض بما رحبت و قد ولاك الله أمرنا وبايعناك وأخلص الشعب لك البيعة أمام الله، أنقذ شعبك يا ملك البلاد، فوالله أنني لأرى الفتنة تطل بأعناقها والأعداء يتحينون الفرص، وأصبحت الفرصة قاب قوسين أو أدنى والأمر بعد الله لك ولا ثقة لشعبك بعد الله سوى في جلالتكم وما ستتخدونه من قرارات لإنقاذ البلاد، والعباد.
نحبك في الله يا ملك البلاد، وأخلصنا لك البيعة حبا في وطننا وفي الله وفي جلالتكم وهذه رسالة تحية من شعبكم الذي يحبكم في الله لجلالتكم.
صاحب الجلالة، أمير المؤمنين وقائد الأمة الملك محمد السادس المنصور بالله
لقد شهد التاريخ بحكمة وتبصر جلالتكم ومواصلتكم لمسيرة الإصلاح والتقدم والنماء التي يشهذها المغرب علي يديكم ،وإن الشعب المغربي قاطبة ليعبربفخروإعتزاز على تشبته بالبيعة الذائمة للعرش العلوي في تلاحم ثام بين العرش و الشعب ،صحيح فكما قال جدنا المصطفى عليه الصلاة والسلام فكل ذي نعمة محسود لذى فللمغرب أعذاء يحاولون النيل منه ولأعذائنا عملاء لهم في الداخل ، عملاء يختبئون خلف الشعارات لزعزعة الأمن والإستقرار ولكننا جبل لا يركع للخونة ونحمد الله أن الشعب فطن لمؤامرات الأعداء وسعيهم لتقسيم المغرب فآزداد الشعب تمسكا بالثوابت وكشف مؤامرات الأعداء ...صاحب الجلالة فتحية تقذير وآحترام على ما تبذلونه من مجهوذات لخدمة هذا البلد الأمين،وتضحيات جلالتكم ليل نهار من آجل تنمية بشرية مستذيمة رغم العراقيل والصعوبات...والآن ولله الحمد لذينا شعب قوي و الكل مجند وراء جلالتكم لقيام نهضة إجتماعية ترقى لطموح وتطلعات الشعب المغربي .

صاحب الجلالة وأمير المؤمنين وقائدنا الأعلى ؛ إننا وإذ نبارك لكم ونهنئ جلالتكم على ما تحقق على يدي جلالتكم من إصلاحات دستورية وتقدم وإزدهار وديمقراطية بالمملكة الشريفة ، فإننا نبلغكم وقوفنا الذائم والمستمر إلى جانب جلالتكم كما كنا ذائما إلى جانب والدنا الملك الحسن الثاني قدس الله روحه وكما عهذتمونا ذائما جنودا مجندون في خدمة قائدنا الأعلى .

صاحب الجلالة وأمير المؤمنين وقائدنا الأعلى ؛إننا على العهد مستمرون في بيعة ذائمة ومتجددة بيننا وبين العرش العلوي المجيد في تلاحم تام وإخلاصنا لثوابتنا الوطنية ولشعارنا الخالد :

الله ـ الوطن ـ الملك
حفظكم الله يا مولاي بما حفظ به الذكر الحكيم وجعل النصر حليفكم وأسدل على جلالتكم دوام الصحة والعافية، وحقق على يديكم الكريمتين ما يصبو إليه شعبكم الوفي من كرامة وعزة، داعين المولى جلت قدرته أن يجعلكم ذخرا وسندا لهذه الأمة وقائدا لمسيرتها التنموية، وضامنا لاستقرارها وأمنها ووحدتها وأن يقر عينكم بولي عهد كم صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن، وصاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للاخديجة، وأن يشد أزركم بصنوكم صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي رشيد وسائر الأسرة الملكية الشريفة إنه سميع الدعاء.

و السلام على المقام العالي بالله ورحمته تعالى وبركاته.
مواقع المملكة المغربية

إمضاء :
خديم الأعتاب الشريفة
الشريف مولاي عبد الله بوسكروي.

ACHARIF

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي،الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ محمد أمين علوي والأستاذ يوسف الإدريسي و الأستاذ أحمد فاضل والكاتب الصحفي محمد الزايدي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي و نور الهدى... و باقي الإخوة الكرام.

___
http://whitehouse.canalblog.com/archives/2017/11/28/35909529.html
___