majeste

المملكة المغربية : بلاغ إلى الرأي العام الوطني.

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 30 يناير 2018م .

سلام تام بوجود مولانا الإمام أدام الله عزه و نصره.

لقد سبق لنا خلال الشهور الماضية أن نشرنا هذا البلاغ التحذيري لتنوير الرأي العام الوطني، و قد دعت الضرورة لإعادة نشره، و بهذه المناسبة فإننا نهيب بكافة أفراد الشعب المغربي العظيم أن يكون يقظا و أن لا يثق أو يصدق إلا البلاغات و البيانات الصادرة عن الجهات الرسمية و من المواقع الرسمية، كما نهيب بكل أفراد الشعب المغربي العظيم أن يستفسر و يستعلم عندما تدعو الضرورة و المصلحة العامة للتأكد من أي واقعة أو أمر قد يكون يهم مصلحة الوطن أن يتصل بالجهات الرسمية من وزارة الداخلية و المصالح الخارجية التابعة لها من إستعلامات الشرطة و القيادات و العملات إذا كان داخل الوطن و كذلك من المصالح التابعة للسفارات و قنصليات المملكة إذا كان بديار المهجر ، هكذا نحمي أنفسنا و نحصن وطننا من كل من يريد أن ينشر الأكاذيب أو الفتنة لأننا في عالم أصبح مفتوح على حروب إعلامية مضللة...
فالأحزاب السياسية لها مواقعها الرسمية و الجهات الحكومية تذيع بلاغاتها و بياناتها على الإذاعات الوطنية الرسمية،حتى لا يثم تضليل الرأي العام الوطني بالأخبار و البلاغات و البيانات الكاذبة، لأن هناك أعداء أصبحوا يتحينون الفرص لنشر الأكاذيب و خلق البلبلة و الفوضى و الإعلان عن مسيرات أو وقفات أو تظاهرات لخلق جو من الإرتباك و الفوضى، كما أن هناك أعداء كثر يتربصون بأمن و إستقرار الوطن أصبحوا ينشرون فيديوهات بحقائق كاذبة و يستغلون أنصاف الحقائق و يزورون المعطيات لتضليل الرأي العام الوطني، و يحاولون زرع الفتنة بنشر أخبار و معلومات مغلوطة و كاذبة بوثائق مزورة و فيديوهات مفبركة و صور فوتوشوب و تدوينات على مواقع التواصل الإجتماعي من يوتوب و تويتر و فايسبوك... للإساءة إلى الدولة ورموزها و خلق جو من اليأس و الإحباط و التشكيك في الإصلاحات و الترويج لأسطورة الثروات المهربة و إتهام رجال الدولة ورموزها بالفساد ليسهل عليهم زرع الفتنة و تهديد أمن و إستقرار الوطن ...
لكل هذا و حرصا على أمن وسلامة الوطن فإننا نهيب بكافة أفراد الشعب المغربي العظيم أن لا يثق إلا فيما يذاع على القنوات و الإذاعات الوطنية الوطنية و المواقع الرسمية و في وكالة المغرب العربي للأنباء حتى لا يثم تضليلكم.

و السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الأعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبد الله بوسكروي.

ACHARIF

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي ،الأستاذ محمد نواري و الأستاذ محمد أمين علوي والأستاذ يوسف الإدريسي والأستاذ أحمد فاضل والكاتب الصحفي محمد الزايدي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي و نور الهدى و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي... و باقي الأخوات و الإخوة الكرام.