Sans_titre

المملكة المغربية : نحافظ على وطننا لأننا نعلم أن ليس لنا وطن غيره، و نحافظ على الملكية لأننا نعلم أن المغرب لن يكون دولة، و لن يعرف الإستقرار و لو بعد ألف سنة إن وقعت أي فتنة، لأن وحدها الملكية قادرة على توحيد المغرب و على ضمان أمنه و إستقراره.

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 04 مارس 2018 م.

تذكر ذائما أيها الشعب المغربي العظيم أمران، الأمر الأول، الأكاذيب و المغالطات و الوعود بالجنة و النعيم الذي كان يعد به و يبشر به دعاة الفتنة في كل من تونس و مصر و ليبيا و اليمن، و الأكاذيب التي كانوا يروجون عن ثروة بالملايير من الدولارات و جبال الذهب و ينسبونها لرؤسائهم ... خربت هذه البلدان العربية و تبين أن كل هذا كان كذبا و طعم إبتلعته هذه الشعوب، العملاء قبضوا ثمن خيانتهم و يعيشون الآن منعمين هم و أسرهم في أوروبا و أمريكا ... بينما الشعوب العربية في هذه الدول أصبحوا لآجئين مشردين يتمنون لو عادة عقارب الساعة إلى الوراء.
الأمر الثاني، ليست هناك دولة عميقة، أو أشباح و تماسيح، بل هناك حكومة عليها تحمل مسؤوليتها الدستورية كاملة، أما أن يتقلد الإنسان منصبا حكوميا، و ينعم بكل الإمتيازات و في الأخير تجد أنصاره يروجون للأكاديب و يتملصون من المسؤولية على ما إتخدوه من قرارات، أو يمسحون و ينسبون عجزهم إلى دولة عميقة أو أشباح أو تماسيح... نقول لهم كفى ضحكا على الشعب، السياسي الشريف يفضل تقديم إستقالته على أن يكون في حكومة محكومة كما يدعون كذبا للتملص من المسؤولية، الشعب أصبح واع بأن من يستفيد من كل الإمتيازات التي تمنح لمسؤول حكومي عليه أن يتحمل مسؤولية قراراته، أما زمن الخرافات و رجل في المعارضة و رجل في الحكومة أو كما نقول يديه في يد من يسميهم لوبيات و تماسيح و أشباح يستفيد مما يستفيدون، و لسانه يضحك به على عامة الشعب... لكن هيهات لم يعد هناك من يصدق الخرافات و الأكاذيب... الحفاظ على الوطن أصبح يتطلب تجند الجميع، أولا للدفاع عن المصالح العليا للمملكة المغربية ،ثانيا لمحاربة الفساد، و القيام بإصلاحات حقيقية لصالح كل فئات المجتمع و مواجهة و فضح تدليس و أكاذيب دعاة الفتنة و من يروجون الإشاعات المغرضة.
و لهذا كان والدي رحمة الله عليه يقول لي، لقد عدت للمغرب لأنني أريد أن أموت وأنا في ظل الملكية، وفعلاً إنتقل إلى جوار ربه في المملكة المغربية الشريفة، و والدتي المسكينة ذائما تقول لي أعلم بني أنه ليس لك بعد الله سوى رعاية وعناية الملك محمد السادس نصره الله وأيده، فأنت من يجب أن تكون ذوما بجانبه تناصره، وإياك أن تنساق وراء من ينشرون الأفكار المسمومة...
فعلا هذا حال أسرة نشأت وتربت على على حب الوطن والملك، حب جعلنا في عملنا الميداني وكذلك في كتاباتنا نجعل مصلحة الوطن واستقراره فوق كل إعتبار، لدرجة أننا في مرات كثيرة ننتقد الأوضاع السياسية والأمنية والأوضاع العامة بالبلاد بشدة، لكن ذلك من حرصنا وخوفنا على وطننا لأننا نعلم أنه ليس لنا ملجأ غيره، وحفاظا على الملكية وملكية قوية تسود وتحكم لأن الملكية هي الضامن الوحيد لأمن واستقرار البلاد...
لذلك و من مواقعنا هذه التي خصصناها لأهدافنا الوطنية السامية نتوجه برسالتتا هذه لملكنا وإبن عمنا وحبيب قلوبنا الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

صاحب الجلالة أمير المؤمنين وقائدنا الأعلى،

إبن عمنا وفخرنا ورافع هامتنا ورؤوسنا بين الأمم، و كاسر شوكة أعدائنا، وموحد وطننا ضدا على مؤامرات الأعداء وتخطيطاتهم الرامية على عزل المملكة عن أسرتها الأفريقية، وها نحن نعود بكرامة وعزة نفس لأسرتنا الأفريقية بفضل حكمة و تبصر جلالتكم، أمير المؤمنين وقائد الأمة أجل إن ما تبدلونه من مجهودات جبارة ،وإنجازات عظيمة ليل نهار لإسعاد شعبكم، في وقت يشهد فيه العالم الفوضى وعدم الإستقرار ليجعل من المغاربة أسعد شعب عليه أن يحمد الله صباح مساء على نعمة الأمن والأمان والاستقرار بفضل الله وبفضل جلالتكم وحنكتكم وحسن تدبيركم للأزمات وحكمتكم وتبصر جلالتكم، فبفضل الله وفضلكم المغرب الآن بلد يحتذى به كنموذج للديمقراطية والأمن والإستقرار، بلد الإنجازات والمشاريع الكبرى... فشكرا لكم يا جلالة الملك فأنتم نعم الأب والأخ والملك، وإن الشعب المغربي لجد فخور بجلالتكم،
مولانا صاحب الجلالة، الشعب المغربي يضع ثقته الكاملة في جلالتكم و فيما تتخدونه من قرارات حكيمة لصالح الشعب و الأمة و الوطن،كما نحمد الله على أن هناك خيرة من أبناء الشعب، من الوطنيين الشرفاء من ذوي الكفاءات العالية و الذين يحظون بإحترام الشعب قاطبة لنزاهتهم و إستقامتهم و نظافة اليد، يعملون بجانبكم لأنكم يا مولاي تضعون الرجل المناسب في المكان المناسب ،و نخص بالذكر الطيب الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عالي الهمة و محمد رشدي الشرايبي و محمد منير الماجيدي و عبد اللطيف الحموشي و محمد ياسين المنصوري و عبد الحق الخيام و الجنرال عبد الفتاح الوراق، و باقي الإخوة الكرام السادة المستشارين و مديروا و أعضاء الدواوين الملكية مدنيين و عسكريين.
وبهذه المناسبة فإننا وإذ نجدد الولاء والبيعة للعرش العلوي المجيد، فإننا نرفع أكف الضراعة للعلي القدير بأن يحفظ جلالتكم بما حفظ به الذكر الحكيم والسبع المتاني، وإن يمنحكم نعمة الصحة والعافية والعمر المديد، وأن يحفظ ولي عهدكم صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن وأن ينبته الله النبات الحسن، وأن يحفظ الله شقيقته الجوهرة المصونة صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا خديجة ووالدتهما الأميرة للاسلمئ وأن يحفظ الله شقيقكم صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي رشيد وسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة، وأن يحفظ الله هذا البلد آمنا مستقرا مطمئنا بإذن الله تعالى.

"رب إجعل هذا البلد آمنا، وارزق أهله من التمرات من أمن منهم بالله واليوم الآخر" صدق الله العظيم.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الاعتاب الشريفة.
إمضاء:
الشريف مولاي عبد الله بوسكروي.

ACHARIF

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي،الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ محمد أمين علوي والأستاذ يوسف الإدريسي. والأستاذ أحمد فاضل والكاتب الصحفي محمد الزايدي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذ أحمد بقالي و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي و الاخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي ونور الهدى... و باقي الأخوات و الإخوة الكرام.
_

_
,