VIVE_LE_ROI

المملكة المغربية : المؤسسة الملكية كانت ذائما بجانب مطالب الشعب، و الملك و رجاله أول من يتصدى للفساد بكل أشكاله و تجلياته...

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 17 أبريل 2018 م.

أيها السادة المسؤولين، مدنيين كنتم أو عسكريين ، تحية تقدير و إحترام لكل من كان سعيه لخدمة الوطن و المواطن، و الدفاع عن المصالح العليا للمملكة وعن وحدتنا الترابية من طنجة إلى الكويرة، تحت قيادة أمير المؤمنين عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه الملك محمد السادس نصره الله و أيده ، بصدق وأمانة، ورسالة إحتقار و خزي و ذل و عار، لكل مسؤول مدني أو عسكري، كيفما كان منصبه أو رتبته يعتقد أن منصبه وسيلة لجمع الثروة على حساب شعب فقير.
قبل كل شيء و لإثبات حسن النية و صفاء الذمة، عليكم التصريح بالممتلكات أنتم و ذويكم، حتى لا يثم التلاعب بالمال العام و التهرب من المسؤولية، لأنه لم يعد مسموحا لكم بنهب المال العام و إفقار الشعب، و أبنائنا يموتون من قلة العناية في المستشفيات، أو غرقا في البحار أو حرقا من كثرة الذل الذي أصبحوا يعيشونه، في دولة ينهب رجال السياسة فيه و يراكمون الثروات، نحن في دولة و لسنا في غابة أيها السادة ...
أيها السادة من كان يعرف إدريس البصري، فإن إدريس البصري و عهده قد فات و لا رجوع له، و من كان لا يعرف حقا محمد السادس فقد حان الوقت لتعرفوه على حقيقته، فما رأيت حاكما أحرص على الحق و مصالح شعبه مثله، ملك جاد في عمله، متفان في خدمة وطنه، ملك يضحي بوقته و صحته و راحته لإسعاد شعبه، ملك ينفق من ماله الخاص سرا و علانية لمساعدة فقراء شعبه، ملك يسأل عن أحوال شعبه في كل لحظة و حين، إنه مثل الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه في زمانه، سيرا على نهج الصحابة، و إقتداءا بسنة جده المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام، أجل محمد السادس يمقت و يحتقر لصوص المال العام، و خيانة الأمانة و التلاعب بالقسم، الذي يقسم المسؤول به أمام جلالته و لا يبر به.
أيها السادة المغرب لم يعد ذلك المغرب الذي عرفتم، بلد التسيب، كلا الشعب المغربي و الملك محمد السادس بل رجال المحيط الملكي كلهم... أقول هذا تحديا لكل مسؤول كيفما كان منصبه في الدولة، قد يقول أنا أعرف الملك محمد السادس، أو لذي علاقات قوية مع محيطه، كلا قد تعرف محمد السادس الشخص، لكنك لم تعرف بعد محمد السادس الملك، الذي سوف لن يسمح بعد الآن لأي كان أن يستغل منصبه لجمع الثروة، كما لن يسمح لأي كان بالتهاون في عمله، كما أن كل رجال المحيط الملكي لن يشرفهم معرفة أي مسؤول تثبت في حقه أية خروقات أو إختلاسات، لأنهم يصطفون إلى جانب الشعب المغربي العظيم .... إنتهى زمن التسيب.
لا حصانه بعد الآن لأي مسؤول كيفما كان حكومي،أو عسكري أو سياسي.... الوطن أقدس من الجميع و مصلحة الوطن فوق كل إعتبار.
أيها السادة المسؤولون، حكوميون و سياسيون ، مدنيون و عسكريون، هذه آخر رسالة لكم، فمن كان سعيه لخدمة الوطن بصدق و أمانة فالملك محمد السادس و كل الشعب المغربي سيكون عونا و سندا له، و من كان سعيه الإغتناء و جمع الثروة... فالسجن مصيره.
اللهم قد بلغت اللهم فأشهد. و قد أعذر من أنذر.

"ربي إجعل هذا البلد آمنا وارزق أهله من التمرات من آمن منهم بالله و اليوم الآخر " صدق الله العظيم.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الاعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبدالله بوسكروي.

ACHARIF

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله، الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ محمد أمين علوي و الأستاذ يوسف الإدريسي و الأستاذ أحمد فاضل والكاتب الصحفي محمد الزايدي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الأستاذ زهير شمالي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذ أحمد بقالي و الأستاذ مصطفي محمد خطاب و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي و الأخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي و نور الهدى... و باقي الأخوات و الإخوة الكرام...
__
http://mohamed6.canalblog.com/archives/2018/04/11/36312380.html
__