LETTRE_ROYALE

المملكة المغربية : إعلم أيها المواطن المغربي الحر،بأن إستقرار الوطن و وحدته و قوته بفضل ملكك، و بوجود كفاءات وطنية عالية بجانبه ...و لهذا نحن مجندون بجانب الملك، و ضد ما يتعرض له الشعب من ظلم .

الرباط في 26 أبريل 2018 م.

الحمد لله وحده، و الصلاة و السلام على مولانا رسول الله، و على آله و صحبه أجمعين.

أيها الشعب المغربي العظيم ،إن هناك حملات تضليلية تستهدف المغرب بلدك، ظاهرها محاربة الفساد أو الدفاع عنك، و باطنها عذاب أليم، لأن باطنها فتنة و السعي لخراب الوطن، لذلك كما سبق و أن نبهنا الجميع إلى عدم الثقة إلا في الاخبار الصادرة عن الجهات الرسمية، و المعتمدة من الدولة المغربية، دولتك أيها الشعب المغربي العظيم ،من إذاعات وطنية، و وكالة المغرب العربي للأنباء و الجرائد المعتمدة، إلكترونية كانت أم ورقية...
كما ندعوا كل المثقفين و الغيورين على هذا الوطن الغالي إلى التعبئة العامة وراء قائدنا الأعلى الملك محمد السادس نصره الله و أيده ،سواء في تنوير الشعب المغربي العظيم، أو في مواجهة الحملات التحريضية و التضليلية التي تستهدف بلدنا...
و ليعلم الشعب المغربي،إننا و إذ قمنا بتأسيس مواقع المملكة المغربية مند سنة 2004م،وهي تضم المئات من الصفحات والمجموعات والمدونات والمواقع والجرائد الالكترونية،بأسماء مختلفة،وأشخاص عديدون هم خيرة رجال الدولة وخدام العرش،وهدفنا كان واضحا،هو الدفاع عن أمن و إستقرار الوطن ،وبما أن المغرب هو بلد يضم كل الأعراق والأطياف...والروافد من أمازيغ،عرب،يهود،أندلوسيون،و حسانيون ...فإن الضامن الوحيد للإستقرار و وحدة الصف ،هي الملكية ،ملكية إستطاعت عبر أزيد من 12قرنا من الزمن توحيد صف الأمة بكل مكوناتها،كما أن نسب الملوك الأشراف العلويون إلى الدوحة النبوية الشريفة، وتبوئهم مقام إمارة المؤمنين، و توحيدهم للأمة حول المذهب المالكي، و هو أكبر المذاهب الأربعة تفتحا على الإجتهاد وتسامحا...مما حصن وحدة الشعب المغربي،من الحروب الطائفية والمذهبية، ووقف سدا منيعا ضد الإرهاب والتطرف...كما أن الملوك العلويين كانوا ذوما إلى جانب الشعب،مكونين أسرة واحدة و موحدة تسمى المملكة المغربية،وهنا أوذ أن أهمس في أدن أعداء الملكية لأقول لهم،أعلم أنكم لا زلتم تحلمون بسياسة المرحوم إدريس البصري"عارض الملكية وسنسكتك بالإمتيازات"،كلا لقد تغير الزمن، الأن جاء عهد محمد السادس،ملك يحب شعبه ويحبه شعبه،و ليس لديه ما يخفيه أو يخاف منه، و لم يعد محتاج للمتاجرة في سوق البهائم (أقصد سوق النخب المزيفة،التي تنصب بإسم المعارضة للنظام)،كما أحب أن أوضح للجميع أننا و إذ نساند الملكية في البلاد،فليس فقط حبا في الملك،فرغم أننا نحبه ونحترمه ونجله، كأحد أفراد أسرتنا الشريفة،ولكن لأن دراستنا العليا و إطلاعنا على خبايا الأمور، و درايتنا بالساحة السياسية الوطنية و الدولية...جعلنا ندرك عن علم ويقين،أن الملكية هي الضامن الوحيد لوحدة الصف و إستقرار البلاد،و أن بدون الملكية لن تقوم للمغرب قائمة ولو بعد ألف سنة،ولهذا نحن مع الملكية،ولهذا السبب أعداء الأمة ضد الملكية، "يختفون خلف الشعارات البراقة ،وغرضهم خراب ودمار البلاد"
وبما أن العدل أساس الملك، فإننا لا نحابي الملك،بل نقول له الحقيقة دون نفاق،ونقف إلى جانب الشعب المغربي ضد كل أشكال الظلم الذي يتعرض له، و من أية سلطة كانت،لا نخشى في الحق أحدا...وكلمة حق نقولها فالملك محمد السادس يحب قول الحقيقة ولو على نفسه،يحب من ينتقده،ويقول ذوما،أحب أن أرى عيوبي لأصلحها،وعدوي من ينافقني...إنه بكل صدق ملك صادق مع نفسه ومع شعبه...
أيها الشعب المغربي العظيم،إياك و الإنجرار أو الإنسياق وراء ما يروج له أعداء الإستقرار، فمهما حاولوا الإختفاء خلف الدفاع عن قضايا الأمة ،أو نصرة المظلومين،فليست سوى يافطات وشعارات براقة وباب ظاهره الرحمة،وباطنه عداب أليم.
أيها الشعب المغربي العظيم ،جميعا يدا في يد، و يدنا جميعا في يد ملكنا لنبني بلدا قويا ومتماسكا...
و إعلم أيها الشعب المغربي العظيم ،أن هناك وطنيين صادقين يدافعون بإستماثة و نكران ذات عنك، و عن المصالح العليا للمملكة، و عن وحدتنا الترابية ،أناس يضحون براحتهم ،و سعادتهم و سعادة أسرهم من أجلك أيها الشعب المغربي العظيم ،و نخص بالذكر الطيب الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عالي الهمة و محمد رشدي الشرايبي و محمد منير الماجيدي و عبد اللطيف الحموشي و محمد ياسين المنصوري و عبد الحق الخيام و الجنرال عبد الفتاح الوراق، و باقي الإخوة الكرام العاملين بجانب جلالة الملك من مستشارين و مديروا و أعضاء الدواوين الملكية مدنيين و عسكريين...

حفظ الله المملكة المغربية موحدة من طنجة إلى الكويرة تحت قيادة أمير المؤمنين، و قائدنا الأعلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده.

"ربي اجعل هذا البلد آمنا، و ارزق أهله من التمرات من آمن منهم بالله و اليوم الآخر "صدق الله العظيم.

و السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الأعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبد ألله بوسكروي.

ACHARIF

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي ،الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ محمد أمين علوي والأستاذ يوسف الإدريسي و الأستاذ أحمد فاضل والكاتب الصحفي محمد الزايدي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذ أحمد بقالي و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي و الأخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي و نور الهدى... و باقي الأخوات و الإخوة الكرام.
_
http://whitehouse.canalblog.com/archives/2018/04/17/36328232.html
_