VIVE_LE_ROI

المملكة المغربية : نلتمس تدخل الملك محمد السادس، و رجال الدولة المخلصين لحماية و لرد الإعتبار لكل الوطنيين، و لكل الهيئات و الشخصيات الوطنية الذين كرسوا حياتهم للدفاع عن ثوابت الأمة ...

" تحت شعار لا نريد أن نرى وطنيا مظلوما أو محروما، و كي لا يعيش الأبناء نفس التهميش والإقصاء الذي عاشه الآباء والأجداد الوطنيين"

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 31 ماي 2018 م.

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين.

مولاي صاحب الجلالة، أمير المؤمنين الملك محمد السادس المنصور بالله، إن الوطن تبنيه سواعد الرجال و النساء الوطنيين و الوطنيات الأحرار و الحرائر، المخلصين لدينهم و ملكهم و وطنهم ،أجل يا صاحب الجلالة، هناك وطنيين و وطنيات يسهرون ليل نهار خلف حواسيبهم لمواجهة الحملات الشرسة التي يخوضها أعداء ثوابتنا الوطنية و دعاة الفتنة من الداخل و الخارج ضد المملكة لزعزعة أمنها و إستقرارها ، لكن يا جلالة الملك و رغم ما أبانوا عنه من تضحيات جسام، و مند شرارة الفتنة التي إندلعت أثناء فترة الربيع العربي سنة 2011م و لا زالوا يشكلون سدا منيعا لحماية ثوابت الأمة، و التصدي لدعاة الفتنة... و لكن للأسف الشديد يا جلالة الملك غالبيتهم يعيش الفقر و الحاجة و ضيق ذات اليد، و ربما لولا المساعدات الإنسانية لأصبح متسولا في الشارع، أو لشردت أسرتهم و زوجاتهم و أطفالهم...
لذلك فإننا من هذا المنبر الشريف يا مولاي صاحب الجلالة، و لكي نشجع حمات الوطن و نعطي البرهان على أن الوطن لا ينسى أبنائه... فإننا نلتمس من جلالتكم أن تشملوا كل الوطنيين الصادقين بعطفكم الأبوي و إلتفاتة مولوية تعيد لهم الإعتبار، و تضمن حمايتهم ماديا و معنويا، كما تكرم الدول العظمى أبطالها و تخلدهم في سجلاتها الذهبية لتشجيع الخلف على إتباع نهج السلف... و ليس كما يسعى له بعض اللوبيات عندنا بمحاصرة الوطنيين الصادقين و خلق المشاكل و العراقيل لهم لقتل روح الوطنية في النفوس.
و من هذا المنبر الشريف، فإننا نقدم تحية تقدير و إحترام لكل الوطنيين الشرفاء،تحية لكل من يدافع عن ثوابتنا الوطنية بسلاحه أو لسانه أو قلمه أو ماله داخل وخارج أرض الوطن، لما أبانوا عنه من روح الوطنية والمواطنة الصادقة في الدفاع عن قضايانا الوطنية وفي مواجهة دعاة الفتنة وأعداء ثوابتنا الوطنية...
و بهذه المناسبة الوطنية، أتوجه للجميع لأقول لهم هدفنا واحد مصلحة الوطن والمواطن، وشعارنا واحد:
الله_الوطن_الملك
لذلك أتمنى أن يتحد كل الوطنيين مثل أسرة واحدة محبة في الوطن، ليبدأ عهد جديد يجتمع فيه الكل على الدفاع عن مصالح الوطن في حب وإحترام للآخر...
وكما أدعو الجميع إلى أن يكون الأسلوب والخطاب، أسلوب حضاري راقي، و بأخلاق عالية لأن الوطني الحقيقي والملكي الحقيقي هو الذي يكون مثالا و قدوة في الأخلاق الحسنة والمعاملة بالتي هي أحسن مصدقا لقوله تعالى:
"أدعو إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة و جادلهم بالتي هي أحسن" صدق الله العظيم.
فتحية تقدير لهؤلاء الجنود الساهربن ليل نهار أمام حواسيبهم للدفاع عن ثوابتنا الوطنية، و ثقتنا في تدخل جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه أمير المؤمنين الملك محمد السادس نصره الله و أيده لإنصاف الوطنيين الصادقين ثقة كبيرة لا حدود لها، و ثقتنا كبيرة في وقوف الوطنيين الصادقين العاملين لما فيه مصلحة الوطن والمواطن بجانب جلالة الملك و نخص بالذكر الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عالي الهمة و محمد رشدي الشرايبي و محمد منير الماجيدي و عبد اللطيف الحموشي و محمد ياسين المنصوري و عبد الحق الخيام و الجنرال عبد الفتاح الوراق و الجنرال قائد الدرك الملكي، و باقي الإخوة الكرام في الديوان الملكي السادة المستشارين و مديروا و أعضاء الدواوين الملكية مدنيين و عسكريين الساهرين على خدمة مصالح الوطن و المواطنين.

"إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم"صدق الله العظيم.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الاعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبدالله بوسكروي.

ACHARIF

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي ،الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ محمد أمين علوي والأستاذ يوسف الإدريسي و الأستاذ أحمد فاضل والكاتب الصحفي محمد الزايدي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي و الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ أحمد بقالي و الأستاذ مصطفى خطاب المغربي و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي و الاخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي ونور الهدى... و باقي الأخوات و الإخوة الكرام.
_
http://whitehouse.canalblog.com/archives/2018/05/31/36448026.html
_