Z222222222222

المملكة المغربية : حين تضيق بك السبل أيها الشعب المغربي العظيم، تذكر ذائما أن الملك محمد السادس بجانبك وقت الشدائد، و أن المؤسسة الملكية كانت ذائما الحصن الحصين الذي تنكسر أمامه مؤامرات الأعداء و دسائسهم .

مواقع المملكة المغربية.
الرباط في 07 يوليوز 2018 م.

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .

أيها الشعب المغربي العظيم، لا يجادل إثنان على أن الحكومة قد خدلت الشعب المغربي العظيم،حيث مند سنة 2012م إلى الآن و نحن نعيش إنتكاسات و تراجعات في الصحة و التعليم و الشغل...حتى أصبحنا تقريبا في كل المؤشرات الدولية نصنف في آخر المراتب و كأننا في دولة تعيش حروب... أمر لم يعد مقبولا تماما... أما إذا أضفنا إلى هذه الإنتكاسات قرارات حكومية كارثية مثل تعويم الدرهم، إلغاء مجانية التعليم، إلغاء صندوق المقاصة، تحرير سوق المحروقات... قرارات تطبيقها في النهاية سوف يؤدي حتما إلى ثورة تحرق الأخضر و اليابس، أو على الأقل فتنة تعصف بإستقرار البلاد، و لهذا كنا نطالب مند مدة طويلة بإعفاء هذه الحكومة من مهامها،حفاظا على أمن و إستقرار الوطن، و هنا سيقول البعض أين البديل؟ في الحقيقة نحتاج إلى مرحلة إنتقالية تعين فيها حكومة جديدة من كفاءات وطنية عالية، و في مختلف التخصصات الإقتصادية و الإجتماعية و الثقافية... بعيدا عن أي إنتماء حزبي، حكومة تسهر على تحقيق العدالة الإجتماعية، و تقوم بإصلاحات قوية في مختلف المجالات و الميادين، حكومة تستجيب لتطلعات المواطنين في ضمان تعليم جيد للطبقات الفقيرة، و خدمات صحية في المستوى، و ضمان العيش الكريم...و خلال هذه الفترة تقوم الأحزاب السياسية بتطهير و تنقية صفوفها من الفاسدين، لتكون بعد هذه الفترة إنتخابات حرة و نزيهة تفرز لنا حكومة توزع فيها الحقائب الوزارية حسب الكفاءة و التخصص، و ليس حسب القرابات العائلية و العلاقات الحزبية الضيقة...
أيها الشعب المغربي العظيم، نحمد الله أن في أصعب الظروف تجد بجانبك ملك البلاد لحمايتك من شطط السلطة و تجاوزات الحكومة، ملك منا و إلينا، بايعه الشعب المغربي العظيم أبا عن جد، ملك ناصر للحق ما إستطاع إلى ذلك سبيلا، و كما قال تعالى في كتابه الكريم "إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم"صدق الله العظيم، و ما النصر إلا من عند الله ووعد الله حق، والله لا يخلف الميعاد ولا يخلف وعده، أجل من أخلص العمل لوجه الله تعالى، وأقام العدل بين الناس وأمر بالمعروف ونهى عن المنكر... فإن الله ينصره على كل من يعاديه لأن الله يقاتل عن الذين آمنوا... ومن كانت سريرته حسنة حبب الله فيه خلقه ويسر أمره...
أجل هذه صفات عبد ربه المتواضع محمد بن الحسن بن محمد سليل الدوحة النبوية الشريفة، محمد السادس ملك المغرب، الذي يتبع هدي جده المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام وهو خير من قيل في حقه، من تواضع لله رفعه، فهو ملك مواطن، لا يحب التعالي والكبرياء، ملك في غاية البساطة، وذو أخلاق عالية وخصال حميدة، لا يحب الظلم لأن الظلم ظلمات يوم القيامة، ملك همه الوحيد مصلحة الوطن والمواطن والسلام والأمن في العالم والخير للبشرية جمعاء، ملك حكيم، أحب شعبه بشغف حتى أنه يضحي براحته وسعادته وسعادة أسرته من أجل العمل على إسعاد شعبه، و أتذكر أن أحد أفراد أسرته الصغيرة، أعني الأسرة الملكية الكريمة، لأن أسرة الملك محمد السادس نصره الله وأيده الكبيرة هي الشعب المغربي قاطبة، سأله يوما لماذا لا تعطي لنفسك وقتا للراحة ؟ فأجاب الملك محمد السادس نصره الله وأيده، إن راحتي في سعادة شعبي، فحينما أقوم بتدشين أي مشروع، أعلم أنه سيشغل رب أسرة، تلك سعادتي، وتلك راحتي... أجل هذا هو ملك المغرب،من طنجة إلى الكويرة كل أسرة مغربية أسرته، وكل بيت بيته ملك أحب شعبه، فبادله الشعب حبا بحب... إنه ملك القلوب... إنه الملك محمد السادس، ملك عرشه في قلب كل مواطن مغربي...ملك عرشه في قلوب شعبه .
كما نحمد الله تعالى على أن بجانب ملكنا، خيرة شباب الوطن، رجال وطنيين صادقين يعملون بتضحية و نكران ذات لما فيه خير البلاد و العباد، أناس مشهود لهم بالإخلاص و النزاهة و الشفافية و التجرد، و نخص بالذكر الطيب الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عالي الهمة و محمد رشدي الشرايبي و محمد منير الماجيدي و عبد اللطيف الحموشي و محمد ياسين المنصوري و عبد الحق الخيام و الجنرال عبد الفتاح الوراق و الجنرال قائد الدرك الملكي ،و باقي الإخوة الكرام السادة المستشارين و مديرو و أعضاء الدواوين الملكية مدنيين و عسكريين الساهرين على خدمة مصالح الوطن و المواطنين ،إنها المؤسسة الملكية، الحصن الحصين الذي تنكسر على جنباته مؤامرات الأعداء و دسائسهم.

"إِنْ يَعْلَمِ اللَّهُ فِي قُلُوبِكُمْ خَيْرًا يُؤْتِكُمْ خَيْرًا مِمَّا أُخِذَ مِنْكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُم"صدق الله العظيم.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الاعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبدالله بوسكروي.

ACHARIF

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي،الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ محمد أمين علوي والأستاذ يوسف الإدريسي و الأستاذ أحمد فاضل والكاتب الصحفي محمد الزايدي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي و الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ أحمد بقالي و الأستاذ مصطفى خطاب المغربي و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي و الأخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي ونور الهدى... و باقي الأخوات و الإخوة الكرام.