maroc

المملكة المغربية : السيد وزير الشؤون الخارجية و التعاون ، و سفير المملكة، و السيد القنصل العام للمملكة بمدينة بوردو-بفرنسا يبذلون مجهودات جبارة للحيلولة دون إحراق جثة مواطن مغربي الأصل.

مواقع المملكة المغربية
بوردو-فرنسا في 04 غشت 2018 م.

تمهيد : الجالية المغربية أينما كانت تحظى بإهتمام و رعاية ملكية كبيرة، و عند وقوع أي طارئ أو حدث يستدعي تدخل السلطات المغربية، فإن جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده يعطي تعليماته السامية للسيد وزير الشؤون الخارجية والتعاون، و للسادة السفراء و القنصليات العامة للمملكة بالتدخل العاجل و الوقوف بجانب المواطنين المغاربة بديار المهجر، و إذا دعت الضرورة فإن صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده يتدخل شخصيا لمساعدة المواطنين المغاربة أينما كانوا داخل و خارج المملكة.

لا زالت الجهود متواصلة للحيلولة دون تنفيذ رغبة الزوجة الفرنسية المعتنقة للديانة المسيحية الكاثوليكية، بحرق جثة زوجها المغربي الأصل، بدعوى أنها تنفد وصية الهالك، الأمر الذي تعارضه بشدة والدة و إخوة المرحوم الذين يؤكدون أن إبنهم مات مسلما و ليس مسيحيا، موضوع شائك مما دفع الدولة المغربية في شخص وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد ناصر بوريطة ، و السيد سفير صاحب الجلالة بفرنسا و السيد القنصل العام للمملكة بمدينة بوردو-فرنسا إلى متابعة هذا الموضوع عن كثب ، و القيام بكل الإجراءات و الإتصالات الممكنة قصد عدم تنفيذ قرار حرق الجثة الذي تقدمت به الزوجة و أيدته المحكمة الفرنسية.
نشير إلى أن المرحوم مغربي الأصل أصيب بلسعة حشرة سامة و بعد غيبوبة توفي يوم 24/07/2018 و طلبت زوجته الفرنسية المسيحة من المستشفى تسليمه لها و دعت بحرقه دون مراعاة لأهله المسلمين و بعد تدخل القنصلية العامة المغربية أجل حرقه يوم 26/07/2018حيت أحالت القضية للمحكمة التي قضت لصالحها ابتدائيا و إستنافيا مما جعل السيد القنصل العام للمملكة المغربية في بوردو يتدخل بقوة لما عرف عنه من غيرة كبيرة على مصالح المواطنين المغاربة المقيمين بفرنسا، كما تدخلت كذلك وزارة الخارجية و السيد السفير ممثل المملكة المغربية بفرنسا ، حيث تم تقديم طلب إلى محكمة النقد لإعادة النظر في القضية، حيث أن المرحوم مغربي الأصل رغم ولادته هنا في فرنسا و بالضبط نواحي ليموج.
و في هذا الصدد نطلب من كل الجالية المغربية المقيمة في فرنسا و أروبا كلها و بالخصوص ساكنة Limoges مساندة هذه الأم المسكينة ، كما نلتمس من السدة العالية بالله أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده التدخل لذى السلطات الفرنسي للحيلولة دون تنفيذ رغبة الزوجة في إحراق جثة الهالك .
اللهم أنصر ملكنا و سدد خطاه و أجعله سندا لكل الجالية المغربية المقيمة بالخارج اللهم، إحفظه بدوام الصحة و العافية و أقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن، و أحفظ اللهم سائر أفراد الأسرة الملكية الكريمة، إنه سبحانه وتعالى قريب سميع مجيب الدعوات .

"كل نفس ذائقة الموت، و إنما توفون أجوركم، فمن زحزح عن النار و أدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور "صدق الله العظيم.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الأعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبد الله بوسكروي.

ACHARIF

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي ،الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ محمد أمين علوي والأستاذ يوسف الإدريسي و الأستاذ أحمد فاضل والكاتب الصحفي محمد الزايدي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي و الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ أحمد بقالي و الأستاذ مصطفى خطاب المغربي و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي و الأخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي ونور الهدى... و باقي الأخوات و الإخوة الكرام.

_
http://www.lisankom.com/marodumond2018ap/
_