VIVE_SM

المملكة المغربية : سوف يزداد عدد العدميين و السلبيين و بائعي الأوهام الذين حذر منهم ملك البلاد، و قد يسيطر تجار المخدرات و مافيا العقار على الحياة العامة...لأن هذه الحكومة أفقدت الأمل تماماً للشعب في الإصلاح.

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 11 غشت 2018 م .

تمهيد : بقاء هذه الحكومة سوف يخلق مزيدا من العدميين و السلبيين و بائعي الأوهام الذين حذر منهم ملك البلاد، لما يشكلون من تهديد على أمن الوطن و إستقراره، لكن للأسف سوف يزداد عددهم و سوف يقل عدد الوطنيين، لأن الوطني الذي سيذهب للمستشفى و يجد نفسه متل قطعة قمامة مرميا دون عناية أو علاج هو أو أحد أفراد أسرته، أو الوطني الذي سيضيع حقه في ردهات المحاكم، أو الوطني الذي يتعرض لإعتداء و يصرخ و لا مجيب، أو الوطني الذي سوف يقف عاجزا أمام أبنائه لا يجد ثمن أضحية العيد و لا عمل شريف، الوطني الذي سوف يراسل كل الجهات المعنية و لا جواب و لا يساعدونه في إيجاد عمل بسيط ليعيل أبنائه... بينما يرى في مدينته أناس يتبجحون في المقاهي بمعارضتهم للدولة نفسها، بل سوف يشاهد العدميين و السلبيين يتمتعون و يعيشون بكرامة هم و أبنائهم... ماذا سوف ننتظر من هذا الوطني ؟نعم هناك شعور بات يكبر لذى الكثير من الذين كانوا بالأمس يدافعون عن الوطن، بأن هناك جهة ما تعمل على تدمير الحس الوطني بل يشعر أن هناك حرب خفيه ضد الوطنيين بل و مقصودة... كما أن هذه الحكومة أفقدت كل الآمال للشعب في الإصلاح، لهذا و حرصا على أمن و إستقرار الوطن فإننا نلتمس من ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده ،إعفاء هذه الحكومة و تعيين حكومة من كفاءات وطنية قادرة على رفع التحديات، نريد أن تكون هناك ثورة للملك و الشعب، ثورة بقيام حكومة من كفاءات عالية تعمل بجانب ملك البلاد، لإنقاذ الأوضاع التي أصبحت تسوء يوما عن يوم.

يا شعب أمتنا العظيم، من الذي يستفيد حقا من ظاهرة التشرميل، و الإجرام و إنتشار ظاهرة بيع المخدرات بشتى أنواعها حتى أصبح تلميذ في الإعدادي يسرد عليك أنواع المخدرات بدل أن يحفظ الدرس، و تلميذات أصبحن يتعاطين ما يسمى "الشيشة"... ؟
و عندما نرى أسر تعيش الفقر، شباب يعيش البطالة، مستشفيات تعيش خصاص في الأدوية و نقص في التجهيزات... و دواوير نائية قد تنقطع بها السبل عند أول قطرة غيث، لا مدارس، لا طرق بها و لا حتى مستوصف، بينما آخرون يعيشون في جنة فوق الأرض، و في نعيم... بين جهنم التي يعيش فيها الفقراء، و بين الجنة التي يعيش في نعيمها البعض يطرح السؤال التالي ؟ هل كل هذا النعيم من سرقة خيرات الوطن أم من تجارة المخدرات أم منهما معا...؟ نحن في دولة لهذا حان الوقت لتقوم الدولة بواجبها بهذا الخصوص.
و كما سبق أن تطرقت إلى جانب من هذا الموضوع في مقال سابق، فإنني إكتشفت أننا سوف نبقى نطالب بالإصلاح الذي لن يأتي إلا إذا حاربنا أصل الفساد في البلاد،لأننا عندما نرى تقارير إدريس جطو، غالبا ما تتطرق إلى سوء التسيير و ليس إلى إختلاسات، مع العلم أن مجرد ملاحظة أو سؤال بسيط من حق أي مواطن مغربي من طنجة إلى الكويرة أن يطرحه في مدينته، هو كيف أصبح بعض من كانوا بالأمس القريب لا يملكون سكنا بسيطا أو حتى دراجة نارية، كيف أصبحوا في ظرف وجيز من أعيان و وجهاء المدينة، كما أصبح بعضهم من أصحاب المشاريع ، بعضهم ظاهريا ركب قطار السياسة أو هيئات المجتمع المدني أو تاجر في الدين، لكن بعضهم بقي بعيدا عن كل هذا... كيف و من أين راكموا ثرواتهم؟ أسئلة حان وقت الإجابة عنها، و عن ما أصبح يملكه السياسيين عندنا من ضيعات و فيلات، و مشاريع، بل لو دخلنا إلى الحانات و النوادي الليلية فسوف نجد من أبناء الميسورين أو ما أصبح يسمى ب"أولاد لفشوش" سوف نجد أحدهم يصرف على نزواته في الليلة الواحدة ما ينفق حي كامل من الأسر الفقيرة في الشهر، هنا نتساءل من أين لك هذا ؟، شخصيا لا يمكن أن أكدب تقارير إدريس جطو، لأنني أعرفه قبل حتى أن يلج علانية دار المخزن، و أعرف نزاهته و صدقه، إذن يبقى السؤال الذي يطرح نفسه من أين راكم السياسيون عندنا ثرواتهم ؟، هناك من يستغل نفوذه في تمرير الصفقات من تحت الطاولة لأبنائهم، هناك من راكم الثروات من الرشاوي و العمولات، لكن خلف كل هذا توجد شبكات للمخدرات بدأت تتكون بقوة لتشكل لوبي قوي حان الوقت لكي تتجند كل أجهزة الأمن بمختلف أنواعها لمحاربة هذه الظاهرة التي أفسدت الحياة السياسية و الحياة العامة بالبلاد...
لكل هذا و نظرا لخطورة هذا الموضوع فإننا نوجه إهتمام أجهزة الدولة بمختلف أنواعها، ملتمسين من السيد عبد اللطيف الحموشي المدير العام لمراقبة التراب الوطني و المديرية العامة للأمن الوطني، و السيد محمد عبد النباوي رئيس النيابة العامة و السيد عبد الحق الخيام مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية و مختلف أجهزة الدولة لأن يجعلوا هذا الموضوع الخطير مند الآن في صلب إهتماماتهم ، لأن الأشخاص الذين يصبحون في ظرف وجيز من أصحاب الثروة، قد يشكلون في المستقبل خطرا على أمن الدولة، لأنهم كما يشكلون مافيات منظمة للسطو على عقارات الغير، و كما يتاجرون في المخدرات أو الصفقات المشبوهة، قد يتاجرون في الأعضاء البشرية كما يمكن أن يتاجروا في تجارة الأسلحة و تهريب المواد الكيماوية و المحظورة... حان وقت العمل لتطويق الظاهرة... طبعا لنا عودة للموضوع للتدقيق أكثر .
و بما أننا في دولة ذات سيادة، فإنه من العار أن نجد أن هناك أشخاص تقريبا في كل مدينة من مدن المغرب، أناس قد يعرفهم القاصي و الداني، منهم من بدأ من الصفر و أصبح في ظرف وجيز يمتلك فيلات و عقارات وأراضي و مشاريع... بل منهم من أصبح من أعيان المدينة و ربما دفعته حمية الجاهلية و المال لكي يصبح رجل سياسة ليدير مجالس بلدية أو قروية و ربما جهوية أو أصبح عضوا في قبة البرلمان... قمة المهزلة أن لا تكلف جهة نفسها بالبحث عن مصادر ثروة هؤلاء و ماضيهم، بل الغريب قد تجد شباب لا عمل لهم كانوا ربما إلى وقت قريب لا يجدون ثمن فنجان قهوة، ليصبحوا بقدرة قادر يمتلكون سيارات بل قد تجدهم يعيشون حالة البذخ و المجون داخل البارات و الحانات، و قد تجد بعضهم أصبح نافذا بإتصالاته... إنهم يا سادة أناس ركبوا قطار مافيات بدأت تتكون عندنا، مافيات العقار و تجار المخدرات و السياسيين الذين يسمسرون و يقومون بتمرير الصفقات المشبوهة دون وجه حق لهذا المقاول أو الآخر ضدا على كل القوانين والتشريعات...
إن كافة رجال السلطة عليهم أولا أخد مسافة من هؤلاء تفاديا لإعطائهم مصداقية أمام المجتمع و إبعادا للشبهة و هذه هي الخطوة الأولى، كما أن على السلطات المعنية أن تحاسب كل رجل سلطة أو أمن أو قضاء يعرف عنه أنه يقيم علاقات مع هؤلاء، كما أصبح يتداول بين الناس، حيث قد تجد شخص ثري أصبح مشهورا عنه أن له علاقات نافذة مع رجال السلطة أو القضاء، بل قد تسمع أن هناك حفلات و تجمعات يقيمها الثري أو المقاول فلان في ضيعته و يحضر لها كبار المسؤولين في مدينته أو جهته مما يعطيه سلطة تسمح له بمزاولة أنشطته المشبوهة...
أجل هؤلاء هم من أفسدوا الحياة السياسية و الحزبية و النقابية في وطننا، هؤلاء هم من أفسدوا شبابنا بل دمروا الأخلاق و قيم المجتمع، فإذا كنا نعرف أن البعض إختلس الأموال أو تاجر في السياسة أو النقابات أو هيئات المجتمع المدني أو الصحافة... و راكم الأموال الطائلة و أصبح من أصحاب المشاريع... لكن ذائما هناك الجديد في مجال تهربب و تبييض الأموال، لكن السؤال الذي يطرح نفسه هو كيف نغفل عن هؤلاء و لم نتسائل كيف أصبحت ثرواتهم تتعدى عشرات بل مئات الأضعاف حجم مداخيلهم المشروعة...
أجل مند مدة طويلة و أنا أبحث و أتسائل عن سر ظهور مظاهر النعمة و الثراء على العديد من الذين كانوا في الماضي لا يمتلكون شيئا، و ربما العديد من المغاربة تسائلوا بعد 2011م كيف أصبح العديد من الأشخاص بقدرة قادر يمتلكون فيلات و ضيعات و سياراتهم فارهة... كيف حصل هذا ؟
كما سوف يلاحظ البعض أن هناك مشاريع يقوم بها بعض الأشخاص فقط للتمويه عن أنشطتهم أو نشاط أبنائهم في تجارة المخدرات من كوكايين و غيرها... و خاصة الكوكايين لأنها تروج غالبا لفئات محددة من أبناء الأثرياء و بطرق ذكية و سهلة التخزين... و ما يفضح هؤلاء هو أن غالبية المشاريع التي يديرونها سواء مقاهي أو فنادق أو مركبات... سوف يلاحظ المرء أولا أنهم لا يهتمون بحسن إدارتها لأن دخلها لا يهمهم بقدر ما يهمهم أنهم يستعملونها تغطية لأنشطتهم المشبوهة، كما أنهم غالبا يقومون بتشغيل أصحاب السوابق و خاصة الذين يتعاطون للمخدرات...
هنا نطرح السؤال الذي يفرض علينا نفسه، لو كانت الدولة تقوم بتفعيل من أين لك هذا لضبطت ربما المئات من الذين يقومون بتبييض الأموال عن طريق إقامة مشاريع للتغطية فقط عن أنشطتهم المشبوهة، و قد نكتشف من يقوم بالسمسرة أو الإتجار في المخدرات أو الرشاوي و الصفقات المشبوهة...حان الوقت لتنقية البلد من الأوساخ، و هذا هو الموضوع الذي سوف نخصص له مقالات في المستقبل القريب خاصة أن المتتبع لهذه الأمور يكتشف ما لم يكن له في الحسبان... معرفة الكثير تجعلك تصطدم بحقائق مرعبة.

"إن أريد إلا الإصلاح ما إستطعت، و ما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وهو رب العرش العظيم "صدق الله العظيم.

و السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الأعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبد الله بوسكروي.

ACHARIF

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي ،الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ محمد أمين علوي والأستاذ يوسف الإدريسي و الأستاذ أحمد فاضل والكاتب الصحفي محمد الزايدي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي و الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ أحمد بقالي و الأستاذ مصطفى خطاب المغربي و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي و الأخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي ونور الهدى... و باقي الأخوات و الإخوة الكرام.

_
http://whitehouse.canalblog.com/archives/2018/08/09/36618028.html
_