MAROC

المملكة المغربية : يا أحرار الوطن لقد حان الوقت بأن نطالب جميعنا من الملك إعفاء هذه الحكومة قبل أن تنفجر الأوضاع بالبلاد... بدائل و إقتراحات.

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 09 أكتوبر 2018م.

تمهيد : أولا نعترف بأن المملكة المغربية قوية و مستقرة و هناك تلاحم قوي بين الملك و الشعب، لكن مع دستور 2011م الذي منح الحكومة صلاحيات واسعة جداً، حكومة فشلت فشلا ذريعا في كل المجالات و على كل المستويات حتى أغرقت البلاد في أزمة خانقة لم يسبق لها مثيل تكاد تعصف بالسلم الإجتماعي للأسر المغربية، قد يتسائل أحدكم لماذا لم يقم الملك باعفائها رغم أنها حكومة فاشلة، شخصيا من الذين يؤيدون عدم تدخل الملك إلا بطلب من الشعب، يعني كنت أتمنى أن يصبح مطلب إعفاء هذه الحكومة مطلبا شعبيا، أو أن يقوم أحد الأحزاب السياسية المشاركة في الحكومة بالإنسحاب لتسقط تلقائيا، أو أن يقوم رئيس الحكومة بتغليب مصلحة الوطن و المواطن على المصالح الشخصية و الحزبية الضيقة و يقدم إستقالته...كل هذا لم و لن يحدث طبعا لأنه على ما يبدو الكرسي و المنصب أسبق و أفضل من الوطن و الشعب عند البعض، كما أن الله إبتلى المملكة ببعض الأحزاب السياسية من أكبر المنافقين يتاجرون في الوطنية كما يتاجرون في دين الله، لهم كتائب إلكترونية لا أخلاق و لا دين و لا وطنية لهم، أناس لو نطق الشيطان لقال يا رب هؤلاء لا يشرفني أن يكونوا في ملتي لأنهم أخبث خلق الله، بل و الله إنهم شر خلق الله من الذين أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم أنهم سيظهرون آخر الزمان، لباسهم لباس المسلمين و لسانهم لسان مسلمين و أفعالهم أفعال شياطين و أبالسة، أناس بألف لون، هؤلاء لو قام الملك بإعفاء هذه الحكومة فإنهم سيتهمون القصر بإستهداف حزب معين، و سنسمع مصطلحات الإنقلاب على الشرعية و كأننا مع أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في مصر، كيف لا و قد شهد العالم على سخافة عقولهم عندما حصل ما سمي البلوكاج الحكومي، و رغم أن هذا يقع في كل الدول الديمقراطية فإنهم إعتبروها مؤامرة على حزب معين رغم أن و الله ما أغرق البلاد إلا سياسة رئيس الحكومة السابق المدعو عبد الإله بنكيران، أليس هو من قال عفا الله عما سلف؟ أليس هو من قام بتحرير سوق المحروقات دون وضع قوانين حماية المستهلك؟ أليس هو من جعل التوظيف بالتعاقد و حرم الشباب من الحلم بالإستقرار الأسري؟ أليس هو من طالب المجلس الأعلى للتعليم بإلغاء مجانية التعليم؟... لكن من يعبدون الأشخاص و ليس الله لا يعرفون كلمة حق،فإتهموا الدولة بأبشع النعوت و لم تتورع هذه الكتائب حتى بالدخول بأسماء مستعارة و مهاجمة الملك نفسه و تحميله المسؤولية، بل هناك من تجرأ و طلب بمفاوصة الملك... صراحة نحمد الله أن أكثر من 70 في المائة من الشعب المغربي لم تدلي بأصواتها في الإنتخابات التشريعية السابقة، بل الحزب السياسي الحاصل على المرتبة الأولى لم يحصل سوى على حوالي 8 %من أصوات الناخبين يعني لا يحق لأحد أن يتحدث عن الشرعية بإسم الشعب، وحده الملك يمثل الشعب و له الشرعية، شرعية تاريخية مملكة عمرها أزيد من 12 قرنا، و شرعية البيعة، و شرعية حب الشعب بكل أطيافه و مكوناته و شرعية الإمامة العظمى...لذلك أتمنى أن يصبح عاجلا مطلب إعفاء هذه الحكومة مطلبا شعبيا حفاظا على مصلحة البلاد و العباد و حفاظا على أمن الوطن و إستقراره...(بالمناسبة أقول لبعض الذين يستعملون الأسماء المستعارة أن التقنيات الحديثة أصبحت قادرة على معرفة الشخص، صورته و تعريفه و مكان تواجده بالضبط بل و تحركاته... طبعا هذا معمول به لدى كافة أجهزة الدول المتقدمة و العظمى و القانون يمهل ولا يهمل... لك يوم يا من تتعدى حدود الله في الدنيا تطالك يد العدالة و الآخرة عداب جهنم و بأس المصير ).
إن فشل هذه الحكومة أكدته كل المعطيات و في الرابط أسفله سوف تجدون أنه بالإضافة إلى كل التقارير الدولية و الأممية ها هو تقرير داخلي يؤكد أننا وصلنا للباب المسدود، يعني الوطن أصبح مهدد بالإنفجار في أي وقت، حكومة فشلت فشلا ذريعا في تدبير أمورك أيها الشعب المغربي العظيم، حكومة فشلت في تدبير أمور البلاد رغم صلاحياتها الدستورية الواسعة جداً، فشل دريع لكل برامج التنمية البشرية و حتما سوف يفشل السجل الإجتماعي الموحد لدعم الفقراء كما فشلت باقي المشاريع، فقط هناك من ستنتفخ بطونهم و أرصدتهم بإختلاس أموال هذه البرامج كالعادة، و هناك شعب سوف تبح حناحرهم من المطالبة بالحقوق دون جدوى، الشعب فقد الثقة تماما في جل التنظيمات و الأحزاب السياسية و هم لا زالوا يخاطبون الشعب بالوعود و كأنهم يخاطبون أطفالا في الروض بحفاظات... أعلم أن الكثير من المنتمين للأحزاب السياسية سوف يدافعون عن بقاء الحكومة و لو على حساب أمن الوطن و إستقراره لا يهمهم سوى الحصول على الإمتيازات، لذلك أخاطب أحرار الوطن ،لأن في هذا الوطن الغالي هناك من يدعي الدفاع عن الحقوق والحريات العامة من ثيارات يسارية نهاراً و قد تجدونه ليلا أكبر سمسار في هموم و قضايا الشعب،و قد تجد هناك من هو في المعارضة نهاراً لكن يتسلل ليلا ليعانق هذا المسؤول الحكومي أو أمين عام حزب مشارك في الحكومة من أجل مقايضة صمته بمنصب،قد تجد الأحزاب السياسية بعضها يهدد البعض يفضح ملفاتهم الأخلاقية أمام الناس كما قد تجد من يهددون البعض يفضح ملفات إختلاساتهم... كل شيء حلال من أجل الحفاظ على المناصب القيادية... أما الوطن و الشعب فليذهبوا للجحيم لا يهم...
و في الأخير لا مشكلة حتى إذا قامت فتنة سوف يجدون حلا بما أن الشعب بالنسبة لهم مجرد إنسان ساذج قصير الفهم صغير الذاكرة و غبي يمكن أن يصدق كل الأكاديب، سوف يقولون لقد كانت الحكومة محكومة، كانت علينا ضغوط، طبعا لأنه لو كنا في دولة شعبها واع لقال لهم،أين كانت تلك الضغوط و أنتم تتمتعون أنتم و أتباعكم بكل الإمتيازات، أين كانت تلك الضغوط و أنتم توزعون الوظائف العليا بينكم مثل غنيمة حرب...كفاكم كذبا على شعب عاش أسوأ مرحلة في تاريخ المملكة، مرحلة 2012م إلى غاية 2018م، طبعا إذا أصرت الأحزاب السياسية التي تقود الحكومة للبقاء لغاية 2021م سوف تنفجر الأوضاع قبل هذا حتما لأن كل المؤشرات الأولية أصبحت تذل على ذلك... لذلك أقول لكل الأحرار بهذا الوطن الغالي، علينا جميعاً أن نطالب الملك بإعفاء هذه الحكومة قبل أن تنفجر الأوضاع بالبلاد و تعيين حكومة جديدة من كفاءات وطنية عالية و متخصصة قادرة على مواجهة التحديات... و كفانا ضياعا للوقت .
كما نلتمس من ملك البلاد أن يضع المملكة على السكة الصحيحة بإصلاحات قوية، تبدأ بفرض إندماج الأحزاب السياسية الحاملة لنفس الإيديولوحية أو حل البعض، لأن دولة بها أكثر من 30 حزبا سياسيا معرضة حسب كل الدراسات و العلوم السياسية لهيمنة الحزب الوحيد و هذا ما أصبحنا نلمسه.
و وضع حد لتناسل الجمعيات و الهيئات بل يجب الحد من التلاعب بالمال العام و خلق جمعيات كالفطر من قبل هذا الحزب أو هذا المسؤول قصد الحصول على الدعم تحت حجة الأنشطة الوطنية و الدفاع عن الثوابت أو قضية الصحراء... الواقع أتبث فشل ذريع لأغلبية هذه التنظيمات...
حان الوقت للحد من إقتصاد الريع و سياسة إسكات النخب لأن هذا ما أغرق الوطن.
حان الوقت لإختيار الكفاءات الوطنية الحقيقية للمساهمة في تدبير شؤون البلاد بعيدا عن هيمنة الولاءات لهذا الحزب أو ذاك.
حان الوقت لوضع نموذج ضريبي للحد من تهرب المسؤولين من الضرائب لأنه بالنسبة لي الوزير الذي يتهرب من دفع الضرائب خائن خائن خائن...
على العموم حان الوقت لكي تكون ثورة حقيقية للملك و الشعب لإصلاح الأوضاع بالبلاد، و أقول لمن يعارضون الملكية أو يطالبون بقيام ملكية برلمانية، و نحن أعلم الناس بما نقول، بأن المغرب أصلا لا يمكن أن يكون دولة بدون النظام الملكي و لو بعد ألف سنة، لذلك كفاكم من تضليل الشعب لجر البلاد إلى الفتنة... كما أن الأحزاب السياسية لم تنضج بعد لقيام ملكية برلمانية و الواقع يؤكد ذلك بالملموس... يبقى الحل هو الوقوف بجانب ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله للقيام بالإصلاحات الضرورية لإنقاذ البلاد، و أول خطوة تبدأ بإسقاط هذه الحكومة.

"إن أريد إلا الإصلاح ما إستطعت و ما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وهو رب العرش العظيم "صدق الله العظيم.

و السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الأعتاب الشريفة
إمضاء:
الشريف مولاي عبد الله بوسكروي.

ACHARIF

قام بإعادة مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي ،الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ محمد أمين علوي والأستاذ يوسف الإدريسي و الأستاذ أحمد فاضل والكاتب الصحفي محمد الزايدي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي و الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ أحمد بقالي و الأستاذ مصطفى خطاب المغربي و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي و الأخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي ونور الهدى و الماجيدي السعدية...

--
https://m.hespress.com/orbites/408110.html
--