terrorisme

المملكة المغربية : الأمر خطير جداً و ما يحدث من تطورات يجعلنا نتسائل هل يسعى الإخوان المسلمين في المغرب و السعودية إلى تنفيد مخطط زعزعة إستقرار الأنظمة الملكية العربية ؟...

"في السعودية عبر مقتل جمال خاشقجي و في المغرب عبر سياسات حكومية تقشفية لتأجيج الشارع" .

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 17 أكتوبر 2018 م.

تمهيد : عندما نجد أشخاص لا تكوين علمي أو أكاديمي و لا تخصص لهم، أصبح همهم اليومي هو نشر تدوينات و فيديوهات يهاجمون فيها الملك، ندرك أننا أمام نوعان، صنف يعيش المراهقة السياسية يندفع بتهور دون معرفة خطورة ما يقول، و صنف يتلقى تمويلا و دعما خارجيا و ينفد أجندات مدروسة بدقة لزعزعة أمن و إستقرار البلاد،و ما يؤكد هذا الطرح أن أي خبير أو باحث في الشؤون السياسية و في تاريخ المغرب يعلم أنه من رابع المستحيلات أن يصبح المغرب جمهورية كما أنه من المستحيل أن يكون هناك بلدا إسمه المغرب أصلا دون ملكية، و ملكية قوية تحكم و تسود و التاريخ يثبت ذلك ، لأن أصلا علاقة الأقاليم الصحراوية بالمغرب هي علاقة تؤكدها البيعة التاريخية للملوك الإشراف العلويين، و لا يمكن لا إلى شيوخ القبائل الصحراوية و لا الأمازيغ و لا عرب الداخل و لا مدن الشمال أن يقبلوا بحكم أحد أو الخضوع لغير العرش العلوي، و هذا ما يؤكد أن الذين يعارضون النظام الملكي المغربي يفعلون ذلك إما عن جهل أو خدمة لأجندات أجنبية و سعيا لنشر الفتنة...أقول للجميع بأن المغرب قويا بتلاحم من العرش و الشعب و سوف نفشل كل مؤامراتكم الوضيعة بإذن الله تعالى .

أيها الشعب المغربي العظيم، إن ما نعيشه اليوم من تطور خطير جداً للأحداث على المستوى العربي و الوطني يجعلنا ننتبه إلى أن هناك فعلا أمرا خطيراً يدبر لك في الخفاء، إنه مخطط لتشريد شعب بكامله و زعزعة إستقرار الأوضاع الأمنية و السياسية بباقي الدول العربية و الإسلامية لتنزيل مخططات التقسيم ،لذلك علينا جميعا توحيد الصفوف بدل سياسة التفرقة، كما علينا جميعا العمل على كشف و فضح كل المخططات التي تسعى لزعزعة الأمن القومي للمملكة المغربية، هذا هو الهدف النبيل الذي علينا التجند من أجله و ترك كل ما عدا ذلك، و لا تنسى أيها الشعب المغربي العظيم أننا قد سبق أن ذكرنا في مقالاتنا سنة 2011م أن مخطط تقسيم المنطقة العربية بدأ بالأنظمة الجمهورية العربية و في سنة 2018م سوف تبدأ القلاقل في الأنظمة الملكية العربية ليتم بعدها زعزعة الأمن القومي العربي، طبعا المخطط يقوده تنظيم الإخوان المسلمين و بتعاون مع الأحزاب اليسارية الراديكالية في الدول العربية، كما حدث خلال فتنة الربيع العربي، حيث كانت الخطة مرسومة بين تنظيمات جماعات إسلامية و اليسار، التخطيط أمريكي إسرائيلي و الدعم تركي قطري، الآن ما نراه من ضجة حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بتركيا يطرح أكثر من سؤال، هل هناك جهاز مخابرات غبي لدرجة الإقدام على قتل معارض داخل مبنى القنصلية، مع العلم أن أي ضابط مخابرات يعلم أن مكاتب الهيئات الدبلوماسية تكون مراقبة 24 ساعة من قبل كاميرات المراقبة لأجهزة الدولة المضيفة، و كل من يقترب أو يدخل أو يخرج من هذه الأماكن، كما أن طرق تنفيد عمليات الإغتيال الآن أصبحت أكثر تنوعا و سهولة و يسر لا تستدعي لا إلى إسالت دماء أو تقطيع أوصال و لا الى تحمل أية مسؤولية جنائية مباشرة، إذا لماذا سيتم قتله بتلك الطريقة الغبية التي لم تعد تستعملها أجهزة المخابرات مند زمن؟ كما أن أي ضابط يعلم أن المعارض خارج الوطن غالبا ما لا يحتاج إلى وثائق بقنصلية بلده لأن في الغالب يكون له جواز سفر و وثائق دولة الإقامة و ربما حاصل على الجنسية و حاصل حتى على اللجوء السياسي، هذا هو الذي يسمى معارض حقيقي، بل حتى إن كان مجرد معارض عادي لا يشكل خطورة على النظام الحاكم فحتما سيدهب إلى القنصلية و هو مطمئن، كما أن حتى في حالة نية القتل فإن ضباط المخابرات يعلمون أن غالبا المواطن الذي يعارض لا يمكن أن يزور قنصلية أو سفارة بلده إلا و هو مرفق بأشخاص مخافة إعتقاله و ترحيله على أكثر تقدير... في كل الحالات ليس هناك ضابط مخابرات غبي لدرجة أن يقدم على قتل أحد هؤلاء في القنصلية، و هنا حتى إن تأكد مقتله، فإن في هذه الحالة يكون ضباط المخابرات الذين نغدوا العملية قد قاموا بها بإتفاق مع جهاز دولة أجنبي قصد توريط بلدهم الأصلي المملكة العربية السعودية ، يعني خانوا الأمانة عن قصد...
و عندما نتابع كيف تحاول قناة الجزيرة تأليب الرأي العام العربي و العالمي على المملكة العربية السعودية، و كذلك حينما نرى معتز مطر و كل أتباع تنظيم الإخوان المسلمين في العالم العربي و الإسلامي يشنون حملة شرسة و يستبقون الأحداث و يرمون بالتهم هنا و هناك لتوريط المملكة العربية السعودية، بل حينما نتابع غالبية من أصبح ينتقد الأنظمة الملكية العربية، سواء الأردن أو السعودية أو المغرب، نجدهم من نفس التنظيمات التي شاركت في تنفيد المخطط الصهيوني سنة 2011م، و كلنا نعلم أن تنظيم الإخوان المسلمين في قطر و تركيا و مصر و كل الدول العربية و الإسلامية و التنظيمات اليسارية التي شاركت في فتنة العملاء العرب سنة 2011م هم وجهان لعملة صهيونية واحدة غرضهم تنزيل مخطط تقسيم الدول العربية و الإسلامية إلى دويلات (المخطط الذي فضحه العديد من الخبراء و السياسيين و المثقفين العرب ).
و علاقة بالضجة المفتعلة من قبل تنظيم الإخوان المسلمين لتوريط المملكة العربية السعودية، مروراً بالأزمة التي تعرفها المملكة الأردنية الهاشمية، لنصل للأوضاع التي أصبحت تتأزم ربما عن قصد و سوء نية بالمملكة المغربية و هنا نطرح أسئلة بريئة لماذا مند تولي رئاسة الحكومة المغربية من قبل حزب يحمل توجها إسلامي "العدالة والتنمية "كانت كل قرارات الحزب الحاكم تسعى لضرب القدرة الشرائية للمواطنين المغاربة، بل قرارات تهدد الإستقرار و تؤجج الأوضاع السياسية بالبلاد، تحرير سوق المحروقات، تعويم الدرهم، التوظيف بالتعاقد، السعي لإلغاء صندوق المقاصة و إلغاء مجانية التعليم،الزيادة في أسعار الخدمات... عدم محاربة إقتصاد الريع و التطبيع مع الفساد حيث قال رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران عفا الله عما سلف...و فشل كافة المشاريع و البرامج التنموية، بل بقدرة قادر عرفت المملكة حراك شعبي بالحسيمة و جرادة و زاكورة و موت حوالي 15 إمرأة بالتدافع تحت الأقدام من أجل حفنة دقيق بالصويرة، و الغريب في الأمر أن موزع هذه المساعدات و لأنه من ثيار إسلامي مرة الأمور و كأن الشهيدات مجرد "دباب"... أحداث بدأت تطرح أكثر من سؤال، هل هناك من يسعى لتأجيج الأوضاع عن قصد لتنفيذ مشروع إسرائيل لتقسيم الأنظمة، و هل هي بداية لزعزعة إستقرار الأوضاع الأمنية بالأنظمة الملكية العربية لتنزيل مخططات التقسيم ؟
لذلك فإننا ندعو كافة الشعب المغربي إلى توخي الحذر و أن لا ينساق وراء أشخاص تابعين لتنظيمات علمانية و إسلامية و هم وجهان لعملة واحدة في يد أسيادهم إسرائيل و أمريكا و القوى العظمى...أشخاص أصبح همهم اليومي نشر فيديوهات و تدوينات و لايفات لتأجيج الأوضاع بالمملكة لنشر اليأس ليسهل عليهم جر الشارع إلى الفتنة، كما نلتمس من ملك البلاد حفظه الله ورعاه إعفاء هذه الحكومة لأن كل قراراتها أصبحت تأجج الشارع بسياساتها التقشفية و الزيادات المتتالية في الأسعار, و تعيين حكومة جديدة من كفاءات وطنية عالية جدا قادرة على إنقاذ البلاد و مواجهة التحديات و الإستجابة لتطلعات الشعب المغربي العظيم في العيش الكريم ... كما نرجو أن يتحرك ضمير بعض الإسلاميين الأحرار الذين لا تغريهم أموال قطر و تركيا للتصدي لأي مخطط تقوده قياداتهم الإسلامية بهذه البلدان... داعين إياهم إلى أن يتقوا الله في وطنهم.

"و مكروا و مكر الله و الله خير الماكرين "صدق الله العظيم .

و السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الأعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبد الله بوسكروي.

ACHARIF

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي ،الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ يوسف الإدريسي علمي و الأستاذ محمد أمين علوي و الأستاذ أحمد فاضل و الكاتب الصحفي محمد الزايدي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي إبراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي و الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ أحمد البقالي و الأستاذ مصطفى خطاب المغربي و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي و الأخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي و نور الهدى و الماجيدي السعدية... و باقي الأخوات و الإخوة الكرام.
--

https://al-marsd.com/261340.html
--