images_2

المملكة المغربية : أيها السادة أعضاء مجلس النواب، بدل التفكير في فتح متابعات قضائية ضد من ينشرون الأكاذيب أو يشهرون بكم فكروا في إعادة ربط جسور الثقة بينكم و بين كل مكونات الشعب المغربي العظيم .

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 23 أكتوبر 2018 م.

الحمد لله وحده، و الصلاة و السلام على مولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم و على آله و صحبه أجمعين .

أيها السادة أعضاء مجلس النواب، يا ممثلي الأمة قرأت في الرابط أسفله خبرا مفاده عزمكم متابعة كل من ينشر عنكم الأكاذيب أو يقوم بالتشهير بكم، جيد جداً ما ذام الأمر في إطار ما يكفله القانون في هذا الشأن، لكن نصيحتنا إليكم هي عدم التسرع في إتخاد هذه الخطوة قبل إعطاء إنذارات و تنبيه لهذا الأمر و توعية المواطنين بخطورة نشر الأكاذيب أو التشهير بالأشخاص أو المؤسسات الدستورية، و هذا الأمر سيكون مفيد للجميع من ناحية تقومون بتنوير الرأي العام الوطني و تخليق الحياة العامة، و من جهة أخرى تتفادون مزيداً من الإنتقاذات إذا أصبحت المتابعات تتم عن طريق مجلسكم الموقر دون سابق إنذار .
أيها السادة أعضاء مجلس النواب، يا ممثلي الأمة هل فهمتم معنى أبعاد الخطاب الملكي السامي الذي وجهه لكم عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده، إن عليكم بدل التفكير في مقاضاة هذا أو تلك لأنه نشر خبراً يمس مجلس النواب أو مجلس المستشارين على حد سواء، عليكم بدل ذلك تغيير سياستكم مما يجعلكم أكثر قربا من المواطن و مشاكله اليومية، و الدفاع عن قضاياه و الترافع لصالحه و أن تعملوا كل ما في وسعكم لإعادة الثقة للشعب في مؤسسة مجلس النواب و في دوركم، كما عليكم تفعيل المبادرات الإنسانية في مدنكم ليشعر المواطن بأنكم تفكرون في همومه اليومية، و لا تنسوا حفظكم الله أن رفع الدعم المالي المخصص لكم ليس ريعا و ليس إمتيازا يخصكم، بل إن جلالة الملك يريد منكم أن تختاروا إلى جانبكم ثلة من أبناء الشعب من ذوي الخبرات و الكفاءات و النخب المفكرة و المثقفة لتساعدكم في بلورة سياسات تمكنكم من خلق مبادرات خلاقة و نهج سياسة تواصلية قوية و تفعيل الديبلوماسية البرلمانية بأفكار جيدة و جديدة... هكذا تكسبون ثقة الشعب و مساندته لكم بإعادة تفعيل و إحياء درو مؤسسة مجلس النواب كمؤسسة تشريعية و كمؤسسة وسيط بين الدولة و الشعب المغربي العظيم.
أيها السادة أعضاء مجلس النواب، يا ممثلي الأمة هذه نصيحتنا إليكم فلا تنصتوا لأصوات تريد فقط فتح متابعات و خلق مواجهات بينكم و بين المواطنين ، ما سيخلق حتما مزيدا من مشاعر الغضب و الإحتقان و يزيد من التباعد بينكم و بين كل مكونات الشعب المغربي العظيم.

أيها السادة أعضاء مجلس النواب، يا ممثلي الأمة كونوا حفظكم الله و رعاكم كما يريد لكم عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس المنصور بالله، يريدكم جلالته أن تعيدوا ربط جسور المحبة و الثقة بينكم و بين كل مكونات المجتمع و أن تكونوا صوت الشعب الذي لا يعلوا صوت فوق صوته إلا صوت الحق.

"إن تنصروا الله ينصركم و يتبث أقدامكم " صدق الله العظيم.

و السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الأعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبد الله بوسكروي.

FB_IMG_1520799324750

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي ،الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ يوسف الإدريسي و الأستاذ محمد أمين علوي و الأستاذ أحمد فاضل والكاتب الصحفي محمد الزايدي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ أحمد بقالي و الأستاذ مصطفى خطاب المغربي و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي و الأخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي و نور الهدى و الماجيدي السعدية... و باقي الأخوات و الإخوة الكرام.

--
https://ar.hibapress.com/details-100742.html
--