images_2

المملكة المغربية : من أنتم أيها البرلمانيون حتى تعارضوا ضريبة التضامن مع الفقراء...؟ جلكم لم يعد يشرفني حتى أن أذكر إسمه .
مواقع المملكة المغربية
الرباط في 27 نوفمبر 2018م.
إذا كان رسول الله سيدنا موسى عليه الصلاة و السلام قد دعا للتضامن مع الفقراء و المساكين.
و إذا كان رسول الله سيدنا عيسى عليه الصلاة و السلام قد دعا إلى التضامن مع الفقراء و المساكين.
و إذا كان رسول الله سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام قد دعا للتضامن مع الفقراء و المساكين.
و إذا كان الإمام الأعظم إبن علي بن أبي طالب عليه السلام و رضي الله عنه و كرم الله وجهه، و إبن فاطمة الزهراء خير نساء العالمين، و حفيد رسول الله صلى الله عليه و سلم أمير المؤمنين عاهل البلاد المفدى حفظه الله و رعاه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده قد دعا إلى التضامن مع الفقراء و المساكين.
و إذا كان شرف عظيم لليهود و يحق لهم أن يفتخروا بين الأمم بأن تضامنهم بينهم قوي لدرجة أنه لا يوجد يهودي متسول أو مشرد أو محتاج.
و إذا كانت الكنيسة في الدول الأوروبية تستحق أن تسمى فعلا بيت الله، لأن المحتاج كيفما كان و من أية ديانة كان يجد فيها المأكل و المشرب و الملبس، يدخلها دليلا و يخرج منها عزيزاً.
فأين أنتم من كل هذا أيها البرلمانيون الذين بدل أن يتضامنوا بمبالغ كبيرة و بدل أن ينفقوا سرا و علانية... تمتنعون عن دفع ضريبة لا تسمن و لا تغني من جوع...؟ من أنتم فقد عرفنا كرم اليهود مع إخوانهم، و كرم المسيحيين مع شعوب العالم، و عرفنا كرم ملك المغرب أمير المؤمنين حفظه الله و رعاه الملك محمد السادس نصره الله و أيده الذي ينفق الملايير من الدراهم من أمواله سرا على الفقراء و المساكين و في سبيل الله على الفقهاء و حملة كتاب الله و طلاب العلم...بل أين أنتم و قد علمنا أن أفراد الأسرة الملكية الكريمة و المقربين من جلالة الملك و مساعديه الأقربون خاصة السادة فؤاد عالي الهمة و محمد رشدي الشرايبي و محمد منير الماجيدي و عبد اللطيف الحموشي و محمد ياسين المنصوري و عبد الحق الخيام و محمد عبد النباوي رئيس النيابة العامة و الجنرال عبد الفتاح الوراق و الجنرال محمد هرمو قائد الدرك الملكي و باقي الإخوة الكرام السادة مستشارو جلالة الملك و مديرو و أعضاء الدواوين الملكية مدنيين و عسكريين، و إقتداءا منهم بجلالة الملك أمير المؤمنين مولانا محمد السادس نصره الله و أيده فإنهم يخصصون جزءاً مهما من رواتبهم للتضامن سراً مع الفقراء و المساكين، لا رياءا لأنهم يقصدون بها وجه الله تعالى خالصة مصداقا لقول رسول الله صلى الله عليه و سلم "لا تعلم يسراك ما أنفقت يمناك "صدق رسول الله صلى الله.
فأين أنتم من كل هذا أيها البرلمانيون... ؟ألا تخجلون؟...
أي رسول و أي دين تتبعون؟ أجيبوني لكي أعرف من تكونون حتى أصبحتم للصدقات مانعون... ؟
"لا يحيق المكر السيء إلا بأهله ".
و السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته.
مواقع المملكة المغربية.
"منقول عن الشريف مولاي الشريف مولاي عبد الله بوسكروي بتصرف "

FB_IMG_1520799324750

--
https://m.rue20.com/%d8%ad%d8%b2%d8%a8-%d8%b5%d9%88%d8%aa%d9%83%d9%85-%d9%81%d8%b1%d8%b5%d8%aa%d9%86%d8%a7-%d9%8a%d8%b9%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%b2%d8%b1%d8%a7%d8%a1-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%b1%d9%84
--