2018_12_10_03_23_18__1959175777

المملكة المغربية : حماية شرف المغاربة نساء و رجال واجبنا، و هذه كلمتنا لرئيس النيابة العامة، و هذه دعوتنا إلى صحوة أخلاقية تعيد لدولتنا مجدها و لشعبنا كرامته...

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 10 دجنبر 2018م.

الحمدلله وحده، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين.

يا شعب أمتنا العظيم.
السيد رئيس النيابة العامة.

هل تعلم أيها المواطن، هل تعلمي أيتها المواطنة أنكم عندما تسيئون عبر مواقع التواصل الإجتماعي إلى سمعة هذا الشخص أو هذه السيدة أو هذا الشاب بأنكم تسيئون إلى أنفسكم، كم من مغربية هي أختك أو إبنتك أو زوجتك أصبحت عندما تسافر إلى دولة عربية قد يتم التحرش به أمامك على أساس أنها عاهرة و أنك ديوت، لماذا لأنه للأسف الشديد هناك مغاربة أو مغربيات أصبحوا يستعملون مواقع التواصل الإجتماعي لتشويه سمعة الآخرين، و الإتهام و القدف في الشرف و الأعراض، رياضة مفضلة لدى البعض، حتى أصبح المغاربة متهمين بالزنا و اللواط و السحر و الشعودة...مع العلم أن كافة دول العالم، عربية كانت أو أوروبية بها عشرات الأضعاف و أكثر منا بكثير في كل شيء،بل من يتجول و يبحث على أرض الواقع سوف يجد أن أكبر النساء المحافظات هن النساء المغربيات، و أكبر الرجال غيرة على شرفهم هم الرجال المغاربة، و من قال غير هذا ندعوه قبل أن يجيب أن يبحث في هذه المواضيع قبل أن يتكلم، لكن لأن شعوب تلك الدول تستعمل مواقع التواصل الإجتماعي في غالبيتها لما ينفع و للتواصل، في وقت نستغرب كيف يسمح أشخاص عديموا الأخلاق و الشرف لأنفسهم بإستعمال مواقع التواصل الإجتماعي للإساءة إلى كرامة و شرف المواطن المغربي...
لهذا فإننا إذ ندعو كافة الغيورين على كرامة المواطن المغربي رجل أو إمرأة، بأن يقوموا بحملة على مواقع التواصل الإجتماعي هدفها مقاطعة كل المواقع و الأشخاص الذين يسيئون لكرامة و شرف المغاربة، بل إعتبارهم مجرمين أو مرضى نفسيين يجب أن يشعروا بحقارتهم، و كذلك الدعوة إلى متابعتهم قضائيا...
كما أننا نشكر السيد محمد عبد النباوي رئيس النيابة العامة على توجيهه مذكرات لكافة النيابات العامة قصد تفعيل مقتضيات القانون و ما نص عليه الدستور الجديد للمملكة بشأن حماية خصوصيات الأشخاص و الحياة الخاصة، و متابعة كل من يسيء إلى سمعة المغاربة سواء بنشر الصور أو التسجيلات الصوتية أو المحادثات التي تتم بين الأشخاص أو بالقدف في الأعراض أو السب و الشتم و الإساءة للآخرين...
يا شعب أمتنا العظيم، ما أحوجنا اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى صحوة دينية و أخلاقية و ثقافية ننقد بها أمتنا و نحيي بها مجد دولتنا ، و تذكروا قول الله تعالى "كنتم خير أمة أخرجت للناس، تأمرون بالمعروف و تنهون عن المنكر" و تذكروا قول الشاعر "إنما الأمم الأخلاق ما بقيت، فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا"لقد أصبح الإنحلال و الرقص و المجون...دين أبنائنا، حتى كاد المغني عندنا أن يكون رسولا، أجل لقد تخلت الأسر عن تربية أبنائها تربية دينية من حياء و خلق و عفة، و ذلك لأن بعض وسائل إعلامنا و عن قصد شتت شمل الأسر بالسهرات الماجنة و الحفلات الراقصة الخليعة... و بمسلسلات مدبلجة تركية و مكسيكية، مسلسلات لا علاقة لها بثقافة المجتمع المغربي و لا هدف تربوي لها بل تنشر الفساد و الإنحلال و التفسخ، فأصبح الأب عندما يأتي من العمل متعب لا يجد زوجة تعد الطعام و تربي الأطفال، بل أصبحت العديد من الزوجات منشغلات طوال النهار مع بناتهن أمام التلفاز لمتابعة حلقات لا تنتهي من مسلسلات غالبيتها تنشر الفسق و الرذيلة... فتضيع الأسرة و يعم الفساد.... إنه التقليد الأعمى للمسلسلات و لثقافة أمم أخرى لا ثمت بصلة لأخلاقنا أو عاداتنا أو ديننا الحنيف ...
فأصبحنا في مجتمع يوشك أن يعمه الفساد أينما حللت، سواء في الشارع أو المدرسة أو البيت... الفساد و لا شيء غير الفساد، فعم الإنحطاط و تهاوت الأخلاق و كثرت الجريمة...
هل بهذا الجيل سنبني دولة في المستقبل؟، كلا إننا أيها السادة نخرب بيوتنا بأيدينا...
لذلك ندعوا السادة الفقهاء و العلماء و خطباء المنابر الأجلاء بالمغرب، كما ندعو الحكومة إلى الوقوف في وجه السهرات الماجنة و الحفلات الراقصة التي تصرف عليها ملايين الدراهم بينما فقراء الأمة لا يجدون ثمن رغيف خبز، أو دفع تكاليف عملية جراحية أو حتى شراء حليب لأطفالهم الرضع... و ندعوهم إلى إعتماد مناهج تربوية تعيد لهذا الجيل تشبته بأدب ديننا الحنيف الإسلام الوسطي السمح،و إعادة دروس التربية الوطنية، و تلقين هذا الجيل تاريخ و أمجاد وطنه... فلا خير في أمة لا تكرم و لا تصون تاريخ أمجادها... و ندعوا الحكومة إلى الوقوف في وجه المسلسلات المدبلجة أو السهرات الماجنة و أن تجعل من القنوات التلفزية المغربية قنوات تساعد على تنشئة و تربية الأجيال القادمة تربية دينية و أخلاقية و وطنية ... و بالمناسبة نقول لبعض الملحدين و المنافقين من الأوساط الفرنكفونية الذين يحاربون الإسلام و يحاربون الله و رسوله، كفى لعبا بمصير و عقول 40 مليون مغربي، وسيقف الشعب كله مع الملك أمير المؤمنين و حفيد رسول الله، و مع الحكومة في هذه الإصلاحات، فلا و لن تستطيعوا فرض سياساتكم التي من أجلها تمولكم في الخفاء الثيارات الصهيونية لضرب قيم الإسلام... بالمغرب أمير المؤمنين و دين المغرب الإسلام... أليس هذا هو الدستور الجديد الذي صوت عليه الشعب...هل أنتم أيها العملاء المتفرنسون ضد الدستور...هل أنتم ضد إمارة المؤمنين...
كفى لعبا بعقول هذا الشعب و هذه الأمة... فبناء الأوطان يتطلب تكوين جيل للمستقبل قادر على تحمل المسؤولية...
هذه دعوتي لكل غيور على الأسرة المغربية و على دينه و وطنه و ملكه...

"إن أريد إلا الإصلاح ما إستطعت و ما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وهو رب العرش العظيم "صدق الله العظيم .

و السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الأعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبد الله بوسكروي

FB_IMG_1520799324750

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي ،الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ محمد أمين علوي و الأستاذ يوسف الإدريسي و الأستاذ أحمد فاضل و الكاتب الصحفي محمد الزايدي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي إبراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ أحمد بقالي و الأستاذ مصطفى خطاب المغربي و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي و الأخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي و نور الهدى و الماجيدي السعدية... و باقي الأخوات و الإخوة الكرام.

--
https://ar.hibapress.com/details-113930.html
--