FB_IMG_1535947851653

المملكة المغربية :⚠ هذا هو الدور الحقيقي الذي يجب أن يضطلع به الوطنيون و الوطنيات ، لهذا نهيب بهم أن يلتزموا بميثاق أخلاقي بعيداً عن الأمور الشخصية و الإتهامات المجانية التي تسيء للعمل الوطني.

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 03 يناير 2019م.

تمهيد : ⚠ لقد أصبح البعض يحاول الإساءة لمفهوم الوطنية و الوطنيين بأن جعلوا أقلام تدعي الوطنية تسخر لمهاجمة الأشخاص و كيل التهم للآخرين بدل الإهتمام بالقضايا الوطنية التي تشغل بال الرأي العام ... إنها حرب مدروسة بإثقان لإفراغ العمل الوطني النبيل من أهدافه السامية، و الآن لا نريد أن يقوم أحد بتسخير الأقلام الوطنية في صراع بين ثيارات و أحزاب سياسية، بل نريد أن تكون الأقلام الوطنية مسخرة لخدمة المجتمع و للدفاع عن ثوابت المملكة المغربية.

أيها الشعب المغربي العظيم، لقد سبق لنا أن تطرقنا في مقالات و نداءات وطنية عديدة إلى أهمية إلتزام الوطنيين بميثاق أخلاقي يكون حصنا لهم، و سلاح ضد الخصوم و أعداء الوطن و سواعد بناء لا الهدم...
إن الإبتعاد عن الصراعات السياسوية التي تكون بين بعض الفصائل و الثيارات و التي قد يقوم بعضهم بالتجريح بالبعض الآخر يجب أن نبقى بعيدين عنها، لأننا هنا للدفاع عن ثوابت المملكة المغربية، ننتقد الحكومة إذا أخطأت، لكن طبعا نقدا بناءاً و مع إقتراح حلول و بدائل، بعيدا عن التطرق للأمور الشخصية لهذا الوزير أو تلك الوزيرة، قد ننتقد حزبا سياسيا في طريقة تعاطيه مع الشأن العام، لكن كذلك بعيداً عن مهاجمة الأشخاص أو التطرق لحياتهم الخاصة، بعيداً عن لغة السب و الشتم و الإتهامات المجانية، أو القدف في الأعراض، لأن هدفنا بناء الوطن و هذا لن يكون إلا بالإلتزام بأدب الحوار الوطني الجاد...
أيها الشعب المغربي العظيم، إن التطرق للأمور الشخصية أصبحت تضر كثيرا بسمعة الوطنيين و كأن همهم مهاجمة الأشخاص دون وازع ديني و أخلاقي، بينما الوطنية هي قبل كل شيء إلتزام أخلاقي و إحترام و تقيد تام بالضوابط الأخلاقية التي تجعل منا مثالا يحتذى و قدوة حسنة لعامة الشعب.
أيها الشعب المغربي العظيم،و إننا كما سبق أن نبهنا الجميع لهذا، فإن البعض أصبح يستعمل مواقع التواصل الإجتماعي ليس فقط للإساءة للأشخاص و الهيئات بل كذلك لمهاجمة رموز و ثوابت الأمة بنشر الزيف و الأكاذيب، أجل أيها الشعب المغربي العظيم إننا نعيش هذه السنوات الأخيرة على صفيح ساخن جراء حرب إعلامية غير مسبوقة، حرب أصبح هدفها الأساسي خلق الفتنة و تضليل الشعوب العربية و الإسلامية بالتشكيك في كل شيء و نشر ثقافة اليأس و العدمية لخلق جو مشحون يساعد على تفجير الأوضاع الأمنية في الوقت المناسب لتنفيذ مشروع تقسيم المنطقة العربية إلى دويلات...
أيها الشعب المغربي العظيم، لذلك فإننا و حرصا منا على سلامتك أولا و على أمن الوطن و إستقراره و تنوبرا للرأي العام الوطني فإننا نهيب بكافة أفراد الشعب المغربي العظيم أن يكون يقظا و أن لا يثق أو يصدق إلا البلاغات و البيانات الصادرة عن الجهات الرسمية و من المواقع الرسمية و المعتمدة ، كما نهيب بكل أفراد الشعب المغربي العظيم أن يستفسر و يستعلم عندما تدعو الضرورة و المصلحة العامة للتأكد من أي واقعة أو أمر قد يكون يهم مصلحة الوطن أن يتصل بالجهات الرسمية من وزارة الداخلية و المصالح الخارجية التابعة لها من إستعلامات الشرطة و القيادات و العملات إذا كان داخل الوطن و كذلك من المصالح التابعة للسفارات و قنصليات المملكة إذا كان بديار المهجر ، هكذا نحمي أنفسنا و نحصن وطننا من كل من يريد أن ينشر الأكاذيب أو الفتنة لأننا في عالم أصبح مفتوح على حروب إعلامية مضللة...
فالأحزاب السياسية لها مواقعها الرسمية و الجهات الحكومية تذيع بلاغاتها و بياناتها على الإذاعات الوطنية الرسمية حتى لا يثم تضليل الرأي العام الوطني بالأخبار و البلاغات و البيانات الكاذبة، لأن هناك أعداء أصبحوا يتحينون الفرص لنشر الأكاذيب و خلق البلبلة و الفوضى و الإعلان عن مسيرات أو وقفات أو تظاهرات لخلق جو من الإرتباك و الفوضى، كما أن هناك أعداء كثر يتربصون بأمن و إستقرار الوطن أصبحوا ينشرون فيديوهات بحقائق كاذبة و يستغلون أنصاف الحقائق و يزورون المعطيات لتضليل الرأي العام الوطني، و يحاولون زرع الفتنة بنشر أخبار و معلومات مغلوطة و كاذبة بوثائق مزورة و فيديوهات مفبركة و صور فوتوشوب و تدوينات على مواقع التواصل الإجتماعي من يوتوب و تويتر و فايسبوك... للإساءة إلى الدولة و رموزها و خلق جو من اليأس و الإحباط و التشكيك في الإصلاحات و الترويج لأسطورة الثروات المهربة و إتهام رجال الدولة و رموزها بالفساد ليسهل عليهم زرع الفتنة و تهديد أمن و إستقرار الوطن ...
كما نغتنم هذه الفرصة لكي نذكر المواطنات و المواطنين إلى أخد الحيطة و الحذر و عدم نشر أي خبر أو صور او فيديوهات إلا بعد التأكد من صحتها، و عدم توزيع أو إرسال ما يتم تداوله من أخبار و تسجيلات صوتية أو فيديوهات أو صور عبر الواتس آب أو الميسانجر كذلك إلا بعد التأكد من صحتها كذلك، لأن من يفعل هذا يساهم دون أن يعلم في تضليل المواطنين و الإساءة إلى الآخرين و إلى الوطن .
لكل هذا و حرصا على أمن و سلامة الوطن فإننا نهيب بكافة أفراد الشعب المغربي العظيم أن لا يثق إلا فيما يذاع على القنوات و الإذاعات الوطنية الوطنية و المواقع الرسمية و المعتمدة و في وكالة المغرب العربي للأنباء حتى لا يثم تضليلكم .

"إن أريد إلا الإصلاح ما إستطعت و ما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وهو رب العرش العظيم "صدق الله العظيم .

و السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الأعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبد الله بوسكروي.

FB_IMG_1520799324750

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي ،الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ محمد أمين علوي و الأستاذ يوسف الإدريسي و الأستاذ و الأستاذ أحمد فاضل و الكاتب الصحفي محمد الزايدي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ أحمد بقالي و الأستاذ مصطفى خطاب المغربي و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي و الأخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي و نور الهدى و الماجيدي السعدية... و باقي الأخوات و الإخوة الكرام.