Image_Designer1545623327292

المملكة المغربية : مواقع المملكة هدية منا إلى إبن عمومتنا و حبيب قلوبنا الملك محمد السادس، و إلى قدوة الوطنيين الشرفاء فؤاد عالي الهمة و عبد اللطيف الحموشي...و باقي الإخوة الكرام العاملين بجانب جلالة الملك.

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 20 يناير 2019 م.

الحمد لله وحده، و الصلاة و السلام على مولانا رسول الله و على آله و صحبه أجمعين.

قد يلاحظ المتتبع أن مواقعنا أكثر جرأة، قد ننتقد الأوضاع بشدة، و قد ننتقد الحكومة بجرأة لكن بأسلوب متميز و بإحترام تام للضوابط القانونية و الأخلاقية، كما أننا ننتقد نقداً بناءاً مع إقتراح الحلول و تقديم توصيات، و ليس نقد العاجز أو الحاقد نقدا من أجل النقد، كسبنا تعاطف الشعب المغربي من داخل و خارج الوطن لأننا نتبنى قضاياه العادلة دون نفاق أو محابات... فشكرا يا جلالة الملك على عطفكم و رعايتكم المولوية عبر تاريخ المملكة لكل الوطنيين الشرفاء خدام الأعتاب الشريفة و المدافعين عن حوزة الوطن، و شكراً يا جلالة الملك على حرصكم على ضمان حرية التعبير و صونكم لها، و تحية تقدير و إحترام للسادة المستشارين لجلالة الملك و على رأسهم أخينا الوطني الشهم فؤاد عالي الهمة، و محمد رشدي الشرايبي و محمد منير الماجيدي... و للأخوة المدراء العامون للأجهزة الأمنية أخينا عبد اللطيف الحموشي و محمد ياسين المنصوري و عبد الحق الخيام و محمد عبد النبوي رئيس النيابة العامة و الجنرال عبد الفتاح الوراق و الجنرال محمد هرمو قائد الدرك الملكي على تفهمهم و وطنيتهم و حرصهم على الوقوف بجانب الحق...
و للتاريخ أذكر أن أبي رحمة الله عليه كان يقول لي، لقد عدت للمغرب لأنني أريد أن أموت و أنا في ظل الملكية، و فعلاً إنتقل إلى جوار ربه في المملكة المغربية الشريفة، و حينما بدأت في خدمة ثوابت وطني ، كانت والدتي أطال الله في عمرها و منحها الصحة و العافية و السلامة تقول لي أعلم بني أنه ليس لك بعد الله سوى رعاية و عناية الملك محمد السادس نصره الله و أيده، فأنت من يجب أن تكون ذوما بجانبه تناصره، و إياك أن تنساق وراء من ينشرون الأفكار المسمومة...
فعلا هذا حال أسرة نشأت و تربت على على حب الوطن و الملك و خدمة العرش العلوي المجيد ، حب جعلنا في عملنا الميداني و كذلك في كتاباتنا نجعل مصلحة الوطن و إستقراره فوق كل إعتبار، لدرجة أننا في مرات كثيرة ننتقد الأوضاع السياسية و الأمنية و الأوضاع العامة بالبلاد بشدة، لكن ذلك من حرصنا و خوفنا على وطننا لأننا نعلم أنه ليس لنا ملجأ غيره، و حفاظا على الملكية و ملكية قوية تسود و تحكم لأن الملكية هي الضامن الوحيد لأمن و إستقرار البلاد...
لذلك و من مواقعنا هذه التي خصصناها لأهدافنا الوطنية السامية، هذه المواقع التي نتشرف بأن نقدمها هدية متواضعة إلى عاهل البلاد المفدى حفظه الله و رعاه ، قائدنا الأعلى أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده،كما و أننا و حرصا منا على رد الجميل بمثله للوطنيين الشرفاء العاملين بجانب ملكنا حفظه الله و رعاه، فإننا نتقدم كذلك و نتشرف بإهداء مواقعنا هذه لوطنيين كرسوا حياتهم في صمت و نكران الذات، مضحين ليل نهار في خدمة الوطن و الدفاع عن المصالح العليا للمملكة، و نخص بالذكر الطيب الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عالي الهمة و محمد رشدي الشرايبي و محمد منير الماجيدي و عبد اللطيف الحموشي و محمد ياسين المنصوري و عبد الحق الخيام و محمد عبد النبوي رئيس النيابة العامة و الجنرال عبد الفتاح الوراق و الجنرال محمد هرمو قائد الدرك الملكي و باقي الإخوة الكرام السادة مستشارو جلالة الملك و مديرو و أعضاء الدواوين الملكية مدنيين و عسكريين الساهرين على خدمة الوطن تحت قيادة عاهل البلاد المفدى حفظه الله و رعاه أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده، و بهذه المناسبة نتوجه برسالتتا هذه لملكنا و إبن عمنا و حبيب قلوبنا الملك محمد السادس نصره الله و أيده.

صاحب الجلالة أمير المؤمنين و قائدنا الأعلى،
إبن عمنا و فخرنا و رافع هامتنا و رؤوسنا بين الأمم، و كاسر شوكة أعدائنا، و موحد وطننا ضدا على مؤامرات الأعداء و تخطيطاتهم الرامية إلى عزل المملكة عن أسرتها الأفريقية، و ها نحن نعود بكرامة و عزة نفس لأسرتنا الأفريقية بفضل حكمة و تبصر جلالتكم، أمير المؤمنين و قائد الأمة أجل إن ما تبدلونه من مجهودات جبارة ،و إنجازات عظيمة ليل نهار لإسعاد شعبكم، في وقت يشهد فيه العالم الفوضى و عدم الإستقرار ليجعل من المغاربة أسعد شعب عليه أن يحمد الله صباح مساء على نعمة الأمن و الأمان و الإستقرار بفضل الله و بفضل جلالتكم و حنكتكم و حسن تدبيركم للأزمات، و حكمتكم و تبصر جلالتكم، فبفضل الله و فضلكم المغرب الآن بلد يحتذى به كنموذج للديمقراطية و الأمن و الإستقرار، بلد الإنجازات و المشاريع الكبرى... فشكرا لكم يا جلالة الملك فأنتم نعم الأب و الأخ و الملك، و إن الشعب المغربي لجد فخور بجلالتكم، و بهذه المناسبة فإننا و إذ نجدد الولاء و البيعة للعرش العلوي المجيد، فإننا نرفع أكف الضراعة للعلي القدير بأن يحفظ جلالتكم بما حفظ به الذكر الحكيم و السبع المتاني، و أن يمنحكم نعمة الصحة و العافية و العمر المديد، و أن يحفظ ولي عهدكم صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن و أن ينبته الله النبات الحسن، و أن يحفظ الله شقيقته الجوهرة المصونة صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا خديجة و والدتهما الأميرة للاسلمئ و أن يحفظ الله شقيقكم صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي رشيد و سائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة، و أن يحفظ الله هذا البلد آمنا مستقرا مطمئنا بإذن الله تعالى.

"رب إجعل هذا البلد آمنا، وارزق أهله من التمرات من أمن منهم بالله واليوم الآخر" صدق الله العظيم.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الاعتاب الشريفة.
إمضاء:
الشريف مولاي عبد الله بوسكروي.

FB_IMG_1520799324750

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي، الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ محمد أمين علوي و الأستاذ يوسف الإدريسي و الأستاذ أحمد فاضل و الكاتب الصحفي محمد الزايدي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ أحمد بقالي و الأستاذ مصطفى خطاب المغربي و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي و الأخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي ونور الهدى و الماجيدي السعدية... و باقي الأخوات و الإخوة الكرام ...