FB_IMG_1539044479841

المملكة المغربية : خصائص و مميزات عديدة يتفوق بها الملك محمد السادس عن غيره من الملوك و الرؤساء العرب، و لهذا يستحيل على الخصوم المساس بأمن الوطن و إستقرار، كما يستحيل على أي كان المساس بمصداقية المؤسسة الملكية .

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 13 أبريل 2019 م.

للملكية أزيد من 12 قرنا، شجرة أصلها ثابت و فرعها في السماء، و للملك صفة تميزه عن كل الملوك و رؤساء الدول العربية و الإسلامية جمعاء، فهو سبط الرسول محمد صلى الله عليه و سلم، و هو أمير المؤمنين ما يعني المؤمنين و المؤمنات بالله من أثباع الديانات السماوية الثلاثة، اليهود و المسيحيين و المسلمين، و بما أن القدس الشريف هي مهبط الوحي، و مدينة للسلام و التعايش بين الإخوة الأشقاء في الديانات السماوية فإنه لم يجد أحد مانع من أن يكون ملك المغرب هو رئيس لجنة القدس الشريف، صفة بقدر ما تحمله من مسؤولية كبيرة لإحلال السلام و التعايش بين كل أتباع الأديان السماوية و الثقافات لكنها تشريف كبير لا يمكن أن يحظى به أحد كيفما كان و مهما بلغت قوة دولته و عظمتها...
لهذا فإن للملك محمد السادس ملك المملكة المغربية الشريفة، مكانة خاصة في قلوب كل شعوب العالم مهما إختلفت ديانتهم و أعراقهم و أطيافهم...
لهذا فإنه من رابع المستحيلات أن يفكر أحد أو جهة كيفما كانت أن تمس سمعة الملك أو المملكة أو وحدة صف دولتنا الحبيبة من طنجة إلى الكويرة، فمن رفع الله قدره بين الأمم لن يستطيع مخلوق كائنا كان أن يصل إليه أو يمس شعرة من سمعته أو سمعة دولته أو كرامة شعبه...
و طبعا نحن نستمد قوتنا من ملكنا و هيبته و رضاه بعد الله علينا، لهذا فلن يستطيع أحد كيفما كان أن يمس كرامتنا و سمعتنا...
و الشعب المغربي فخور و يعتز أيما إعتزاز بحفيد خير الأنام نبي الهدى محمد إبن عبد الله عليه أفضل الصلاه و السلام.
محمد السادس ملك المملكة المغربية الشريفة، يوحد المسلمين و المسلمات شيعة و سنة فهو إبن الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام و كرم الله وجهه و رضي الله عنه و أرضاه، و هو حفيد رسول الله محمد عليه أفضل الصلاه و السلام.
لا يجادل أحد كيفما كان و من أية دولة أو مذهب أو طائفة في أحقية محمد بن الحسن، محمد السادس ملك المغرب نصره الله و أيده، بأحقيته في قيادة الأمة العربية و الإسلامية جمعاء و في رئاسة لجنة القدس الشريف و في إمارة المؤمنين... فتحية إجلال و إكبار لجلالة الملك المفدى حفظه الله و رعاه أمير المؤمنين و رئيس لجنة القدس الشريف، و هذه رسالة خاصة من الشعب المغربي بكل أطيافه و مكوناته لمولانا أمير المؤمنين المنصور بالله :
مولانا أمير المؤمنين و رئيس لجنة القدس الشريف محمد السادس ملك المملكة المغربية الشريفة، لقد شهد التاريخ بحكمة و تبصر جلالتكم و مواصلتكم لمسيرة الإصلاح و التقدم و النماء التي يشهدها المغرب علي يديكم الكريمتين ،و إن الشعب المغربي قاطبة ليعبر بفخر و إعتزاز على تشبته بالبيعة الدائمة للعرش العلوي في تلاحم ثام بين العرش و الشعب ،صحيح فكما قال جدنا المصطفى عليه الصلاة و السلام فكل ذي نعمة محسود لذى للمغرب أعذاء يحاولون النيل منه، و لأعذائنا عملاء لهم في الداخل ، عملاء يختبئون خلف الشعارات البراقة لزعزعة الأمن و الإستقرار و لكننا جبل لا يركع للخونة، و نحمد الله أن الشعب فطن لمؤامرات الأعداء و سعيهم لتقسيم المغرب فإزداد الشعب تمسكا بالثوابت و كشف عن مؤامرات الأعداء ...صاحب الجلالة أمير المؤمنين و قائدنا الأعلى، تحية تقدير و إحترام على ما تبذلونه من مجهودات جبارة ليل نهار لخدمة هذا البلد الأمين،و تضحيات جلالتكم المستمرة من أجل تنمية بشرية مستذامة رغم العراقيل و الصعوبات...و الآن و لله الحمد لذينا دولة قوية بفضل توجيهات جلالتكم، و لذينا شعب قوي، و بجانب جلالتكم كفاءات وطنية عالية يمكن الوثوق بها، و رجال وطنيين مخلصين و نخص بالذكر الوطنيين الشرفاء بالديوان الملكي السادة فؤاد عالي الهمة و محمد رشدي الشرايبي و محمد منير الماجيدي و عبد اللطيف الحموشي و محمد ياسين المنصوري و عبد الحق الخيام و محمد عبد النبوي رئيس النيابة العامة و الجنرال عبد الفتاح الوراق و الجنرال محمد هرمو قائد الدرك الملكي و باقي الإخوة الكرام السادة مستشارو جلالة الملك و مديرو و أعضاء الدواوين الملكية مدنيين و عسكريين... الكل مجند وراء جلالتكم لقيام نهضة إجتماعية ترقى لطموح و تطلعات الشعب المغربي العظيم .

صاحب الجلالة، أمير المؤمنين و قائدنا الأعلى؛ إننا إذ نبارك لكم و نهنئ جلالتكم على ما تحقق على يدي جلالتكم من إصلاحات دستورية و تقدم و إزدهار و ديمقراطية بالمملكة الشريفة ، فإننا نبلغكم وقوفنا الدائم و المستمر إلى جانب جلالتكم كما كنا دائماً إلى جانب والدنا الملك الحسن الثاني قدس الله روحه، و كما عهدتمونا ذائما جنودا مجندون في خدمة قائدنا الأعلى.
صاحب الجلالة، أمير المؤمنين و قائدنا الأعلى؛ إننا على العهد مستمرون في بيعة دائمة و متجددة بيننا و بين العرش العلوي المجيد في تلاحم تام و إخلاص خالد لثوابتنا الوطنية و لشعارنا الخالد :
الله ـ الوطن ـ الملك
حفظكم الله يا مولاي بما حفظ به الذكر الحكيم و جعل النصر حليفكم و أسدل على جلالتكم دوام الصحة و العافية، و حقق على يديكم الكريمتين ما يصبو إليه شعبكم الوفي من كرامة و عزة، داعين المولى جلت قدرته أن يجعلكم ذخرا و سندا لهذه الأمة و قائدا لمسيراتها التنموية، و ضامنا لإستقرارها و أمنها و وحدتها، و أن يقر عينكم بولي عهدكم صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن،و أن ينبته الله النبات الحسن، و أن يحفظ الله شقيقته صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للاخديجة، و والدتهما الأميرة للاسلمى، و أن يشد أزركم بصنوكم صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي رشيد و سائر الأسرة الملكية الشريفة إنه سبحانه و تعالى سميع مجيب الدعوات .

و السلام على المقام العالي بالله ورحمته تعالى وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الأعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبد الله بوسكروي.

FB_IMG_1520799324750

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي ،الدكتورة عزيزة الطيبي و الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ أحمد فاضل و الأستاذ محمد أمين علوي و الأستاذ يوسف الإدريسي و الأستاذ والكاتب الصحفي محمد الزايدي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذ أحمد بقالي و الأستاذ مصطفى خطاب المغربي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي و الأخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي و نور الهدى و الماجيدي السعدية ... و باقي الإخوة و الأخوات الكرام

__
http://whitehouse.canalblog.com/archives/2017/12/08/35938054.html
__