SUPREME

المملكة المغربية : شكرنا موصول لجلالة الملك، و هدفنا الأسمى الدفاع عن المصالح العليا للوطن، و قوتنا التي نتحدى بها الخصوم و نواجه بها التحديات نابعة من العناية المولوية السامية الموصولة، و هذه رسالتنا إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده .

مواقع المملكة المغربية.
الرباط في 09 ماي 2019م .

الحمدلله وحده، و الصلاة و السلام على رسول الله صلى الله عليه و سلم و على آله و صحبه أجمعين.

تمهيد : مولاي أمير المؤمنين و قائدنا الأعلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس المنصور بالله، من نعم الله علينا أن جعل هذا الشهر الكريم تحل به مناسبات عظيمة جداً، الإحتفال بالذكرى 16 لميلاد ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن، ذكرى تأسيس القوات المسلحة الملكية، و ذكرى تأسيس الأمن الوطني و طبعاً نهايته عيد الفطر السعيد، مناسبات عظيمة و جليلة تستحق منا الحمد لله و الشكر له سبحانه و تعالى على هذه النعم و البركات، التي خص الله بها هذا البلد السعيد الذي ينعم بالأمن و الأمان و الإستقرار، بقيادتكم العليا يا مولاي صاحب الجلالة الملك محمد السادس أدام الله عزكم و نصركم، و بهذه المناسبات الجليلة الوطنية و الدينية هذه رسالتنا لكم يا مولاي .

صاحب الجلالة، أمير المؤمنين و قائدنا الأعلى، وحده جلالتكم تعلمون حجم التضحيات الجسام التي قدمناها و نقدمها في سبيل رفع راية الوطن تحت قيادتكم العليا، لم نبخل يوما بالنفس و النفيس، غايتنا في ذلك هو أن نكون دائما عند حسن ظن جلالتكم، و لأننا نعلم أن وحده جلالتكم قادر بعون الله تعالى و قوته على الحفاظ على أمن هذا الوطن الغالي و إستقراره، و لأن فضل جلالتكم علينا بعد فضل الله أكبر من تضحياتنا، و بهذه المناسبة يا مولاي يتشرف خديم الأعتاب الشريفة، الشريف مولاي عبدالله بوسكروي مدير مواقع المملكة المغربية، و أحد جنودكم و أبناء عمومتكم الكرام الساهرين على خدمة العرش العلوي المجيد تحت قيادتكم يا مولاي، بأن أتقدم لكم بعد تقديم فروض الطاعة و الولاء، و تجديد أواصر البيعة الدائمة من جنودكم و من أبناء عمومتكم الكرام للعرش العلوي المجيد، بأن نبلغ جلالتكم اننا مدير و أعضاء مواقع المملكة المغربية سنبقى كما كنا دائما جنودا مجندون في خدمة الوطن و العرش العلوي، أوفياء لقسمنا و لشعارنا الخالد : الله_الوطن_الملك، و سنبقى نتحدى كل من تسول له نفسه المس بثوابتنا الوطنية، و سنتصدئ بحزم و قوة لدعاة الفتنة و لأعداء وحدتنا الترابية.
مولانا صاحب الجلالة، أمير المؤمنين و قائدنا الأعلى، نحن فخورون بالعناية المولوية السامية التي تولونها لنا، و نعتز بذلك و جد فخورين بالرعاية الملكية السامية لنا، و نعلم أن الأطر المحيطة بجلالتكم، و هم من خيرة أبناء الوطن و مشهود لهم بالكفاءة و النزاهة و الغيرة على مصالح الوطن، كلهم يتابعون و يولون إهتماما كبيرا لكل ما يخصنا.
فشكرا لكم يا صاحب الجلالة،على كل العناية و الرعاية الملكية و العطف المولوي الذي تولونه لنا، و الشكر موصول لجلالتكم، فإن كنا نكتب عن الأوضاع بجرأة شديدة و نتصدى للفساد بقوة فذلك بفضل حماية و رعاية جلالتكم الموصولة... ألف شكر يا جلالة الملك.
كما نحيي تحية طيبة خالصة الإخوة الأجلاء الكرام العاملين بجانب جلالتكم، فهم نبراس و قدوة حسنة لنا في الإخلاص و التضحية في سبيل هذا الوطن الغالي، و نخص بالذكر الطيب السادة فؤاد عالي الهمة و محمد رشدي الشرايبي و محمد منير الماجيدي و محمد معتصم و أندري أزولاي و عبد اللطيف الحموشي و محمد ياسين المنصوري و عبد الحق الخيام و محمد عبد النبوي رئيس النيابة العامة و الجنرال عبد الفتاح الوراق و الجنرال محمد هرمو قائد الدرك الملكي و كافة الإخوة الكرام مستشارو جلالة الملك و مديرو و أعضاء الدواوين الملكية مدنيين و عسكريين الساهرين على حماية المصالح العليا للوطن تحت قيادة قائدنا الأعلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده.

حفظكم الله يا مولاي بما حفظ به الذكر الحكيم، و أبقاكم ذخرا و ملاذا لشعبكم الوفي، و أقر عينكم بولي عهدكم صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن و أنبته الله النبات الحسن، و حفظ الله شقيقته صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا خديجة و والدتهما الأميرة للا سلمى، و شد أزر جلالتكم بشقيقكم صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي رشيد و حفظ الله سائر أفراد الأسرة الملكية الكريمة، إنه سبحانه و تعالى سميع مجيب الدعوات.

"رب إجعل هذا البلد آمنا و ارزق أهله من التمرات من آمن منهم بالله و اليوم الآخر " صدق الله العظيم.

والسلام على المقام العالي بالله ورحمته تعالى وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الاعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبدالله بوسكروي.

222222

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي ،الدكتورة عزيزة الطيبي و الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ أحمد فاضل و الأستاذ محمد أمين علوي والأستاذ يوسف الإدريسي و الأستاذ و الكاتب الصحفي محمد الزايدي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذ أحمد بقالي و الأستاذ مصطفى خطاب المغربي و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي و الأخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي و نور الهدى و الماجيدي السعدية ... و باقي الأخوات و الإخوة الكرام.