QVVY3CAFO2U2TCA414DVFCAFQGRLICABBCVF6CAIOX0BFCA29RK9FCAXV8U7RCA2WEZQECAP3E58TCAO7S6PLCAQRHDK5CAK3EYIDCA1H0804CAHK7U8ACAD7IR0DCAF5HKU8CAT41ZPACAX13VXT

المملكة المغربية : يهمك كثيراً أيها العربي حاكما كنت أو مواطناً، و على الجميع أن تعلم أنه سوف لن تستقر أية دولة عربية في المستقبل القريب، لأن ما يقع الآن فتنة مخطط لها بدقة للإستحواد على خيرات الدول العربية، و وضع خارطة جديدة للمنطقة العربية بما يخدم مصالح إسرائيل الكبرى و أمريكا .

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 16 ماي 2019م.

إن ما نعيشه اليوم من أحداث، قد خططت لها القوى العظمى عشرات السنين، جندت فيها أجهزة مخابراتها عملاء لهم بالعديد من الدول العربية و الإسلامية، عملاء من سياسيين و هيئات من المجتمع المدني و رجال صحافة و إعلام، مخابرات أصبحت تتعامل بأحدث تقنيات و الخبرات في مجال علم النفس و علم الإجتماع، لدرجة أصبح لديها خبراء يستطيعون تحريك الأشخاص مثل الدمى عن بعد كما يريدون، و تهييج الشارع كما يشاؤون، و لا ننسى أن أكبر العملاء لها من أقوى التنظيمات السياسية الراديكالية، من جهة تنظيم الإخوان المسلمين، و من جهة أحزاب اليسار الراديكالية، و قد شاهد الجميع كيف كانوا يضعون اليد في اليد أثناء فتنة ربيع العملاء العرب سنة 2011م، عملاء جلهم يقيم آمنا مطمئنا بدول أوربية و أمريكية، لا يهمهم أن تخرب الدول و تشرد الشعوب، و يسود الجوع و القتل و كل الأعمال الإجرامية التي واكبت و تواكب هذه الفتنة، ببساطة لأن هؤلاء العملاء كما ذكرنا يعيشون و أسرهم في دول أجنبية، عملاء عرب أصبح هدف جلهم نشر فيديوهات على اليوتوب و مواقع التواصل الإجتماعي لنشر الشك في العقول الضعيفة و شحن الشعوب بالأحقاد لتثور في وجه حكوماتها حتى تعم الفوضى، عملاء يسفهون كل إصلاح و يختفون خلف مطالب إجتماعية ليسهل عليهم التغرير بالشعوب عبر الكدب و نشر أنصاف الحقائق... و ما نشهد الآن من تظاهرات في الجزائر و السودان، سوف تكون نتيجتها مصادمات دامية، و أسلحة بالصدفة تظهر عند المدنيين، و أول دليل هو أن الأحزاب السياسية التي تحاول توجيه الإحتجاجات في الشارع سوف لن ترضى بحلول واقعية و منطقية، بل سوف تصعد و ترفع سقف مطالبها، تحت مسميات عديدة، الديمقراطية، العدالة الإجتماعية، الإصلاح و محاربة الفساد، السقف سيرتفع و مهما تستجيب القيادات العسكرية لن ترضى هذه التنظيمات، ببساطة لأن الذين يحركون خيوط اللعبة السياسية من وراء الكواليس، هدفهم إشعال الفتنة حتى تدخل هذه الدول في نزاعات داخلية، تستطيع من خلالها القوى العظمى تنزيل مخططاتها، و وضع خارطة جديدة تمكنها من السيطرة على خيرات هذه الدول، كما فعلت من قبل في تونس، مصر، سوريا، اليمن، ليبيا... و العراق، و طبعا كما ستفعل في باقي الدول العربية و الإسلامية، إذا لم تستيقظ من النوم شعوبها، و الحل الوحيد هو تجند عقلاء الأمة و النخب النزيهة من سياسيين و رجال الصحافة و الإعلام و مثقفين و أساتذة الجامعات، و كل من لديه حقا غيرة على الأمة العربية و الإسلامية، كما أنه حان الوقت لإفشال المخططات التي تنسجها القوى العظمى، و ذلك بالدعوة إلى الصلح بين الإخوة الأشقاء، المغرب و الجزائر و السعودية و قطر و إيران.
و على دول الخليج العربي أن تعلم أن أمريكا جعلت من إيران ذلك "البعبع" الذي تخيف به السعودية و الإمارات العربية المتحدة حتى تستطيع إنزال قواتها بالمنطقة و الإستحواذ التام على نفط الخليج، و نهب أمواله عن طريق بيع أسلحة، في وقت لو تدخل عقلاء الأمة الإسلامية و وقع صلح بين إيران و المملكة العربية السعودية، حينها لن تستطيع أمريكا الإستمرار في إبتزاز السعودية تحت غطاء الحماية، طبعاً لا أعتقد أن إيران سوف ترفض هذا الصلح، لكن واثق بأن السعودية لن تقبل، لأن تأثير المستشارين الأمريكيين و تقاريرهم المزورة على السعودية أقوى بحكم التقارب الأمريكي السعودي، كما أن المخابرات الأمريكية و الإسرائيلية بحكم سيطرتهم على العديد من رجال الأعمال و ما لهم من إرتباطات خاصة بقنوات إعلامية و تبعية فقهاء سنة و شيعة لهم، سوف يعملون عن طريق رجال الدين و الصحافة التابعين لعملاء واشنطن و من خلفها تل أبيب، إلى تأجيج الشارع كالعادة حتى لا يكون هناك أي صلح أو تقارب شيعي و سني (الصلح بين السعودية و إيران هو بداية نهاية أمريكا لهذا لن يتركوا أي تقارب بين البلدين )، طبعاً الموضوع متشابك و جد معقد و يجب تبسيط المفاهيم لأن هدفنا أن لا يبقى المواطن العربي المسلم ضحية سهلة، و حتى لا يكون هذا المواطن معول هدم و دمية يحركها أعداء الأمة العربية والإسلامية من خلف الكواليس(و سوف تكون لنا مقالات سياسية جد مهمة بهذا الشأن قريبا بحول الله وقوته حتى لا يبقى الشارع العربي تحت تأثير العملاء و المخربين )
و هذه دعوتنا و ندائنا للحكام و للشعوب العربية و الإسلامية :

يا أيها العربي.
يا أيها المسلم
يا أمة محمد، و الله ما أضعف الأمة الإسلامية إلا صراعات تافهة أشعل نارها الصهاينة و نجحوا في خلق صراعات لا أساس تاريخي لها، فالتاريخ يشهد أننا أمة موحدة، قد أعزنا الله بالإسلام و رفع شأننا حتى أصبحنا خير أمة أخرجت للناس، لأننا كنا نأمر بالمعروف و ننهى عن المنكر، لكن عندما أصبحنا أمة شتات نتنافس في السب والشتم و التنابز بالألقاب حتى أصبحنا أضحوكة بين الأمم، فهذا القطري يشتم السعودي، و هذا السعودي يسب القطري أو الإيراني، و هذا الإيراني يرد... و هذا الجزائري يسب الشعب المغربي أو ينشر صورا تسيء لثوابت المغرب، و هذا شباب المغرب يرد...
ما هذا يا أمة الإسلام ؟
ما هذا يا عرب ؟
أينكم يا حكام العرب و يا حكام المسلمين لتنشروا ثقافة الإخاء و المحبة بين شعوبكم.
أينكم يا مثقفين و يا فقهاء و يا من له غيرة على هذه الأمة لتنشروا ثقافة الحوار و التآخي و المحبة بين أمة محمد أم هناك من يستفيد من هذه الصراعات المفتعلة.
يا حكام العرب و المسلمين، و يا شعوب الأمة العربية و الإسلامية و يا مثقفين و يا رجال الدين هذه دعوة لجمع شمل الأمة العربية و الإسلامية جمعاء فوالله ما طمع فينا الأعداء و أعلنوا القدس الشريف عاصمة لدولة إسرائيل إلا بسبب صراعاتنا التي شتت شمل الأمة فأصبحت مثل أسد دون أنياب و لا مخالب حتى طمعت فيه الكلاب.
و هذه دعوة إلى الأخوة بين الإخوة الأشقاء المسلمين، المغرب و الجزائر و المملكة العربيه السعوديه و الجمهورية الإسلامية الإيرانية و قطر و بين فتح و حماس....
كفانا صراعا يا أمة رسول الله محمد عليه أفضل الصلاة والسلام.

"إن أريد إلا الإصلاح ما إستطعت، و ما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وهو رب العرش العظيم "صدق الله العظيم.

و السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الأعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبد الله بوسكروي.

FB_IMG_1520799324750

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي ،الدكتورة عزيزة الطيبي و الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ أحمد فاضل و الأستاذ محمد أمين علوي والأستاذ يوسف الإدريسي و الأستاذ و الكاتب الصحفي محمد الزايدي و الشريف مولاي إبراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي و الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الأستاذ أحمد بقالي و الأستاذ مصطفى خطاب المغربي و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي الأخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي و نور الهدى و الماجيدي السعدية ... و باقي الأخوات و الإخوة الكرام.

__
http://mohamed6.canalblog.com/archives/2018/11/15/36868303.html
__