PARLEMENT_2222

المملكة المغربية : تحذير للسادة البرلمانيين من مغبة الإستمرار في إستفزاز الشعب المغربي، أما الحكومة فإن عليها تغليب مصلحة الوطن و تقديم إستقالتها ...إستقرار وطننا فوق كل إعتبار.

"أسباب منطقية تجعلنا نقترح أن تقدم الحكومة إستقالتها أو أن يتم إعفائها ... أما أنتم يا من تنتقدون النظام و الملك و تحملونهم أخطاء الحكومة ،فإننا نطالبكم بشيء من النضج السياسي و بمراجعة الدستور" .

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 17 يونيو 2018 م.

أيها الشعب المغربي العظيم، لم نخطأ يوما عندما قلنا لكم أننا، لا نخاف على أمن الوطن و إستقراره من العدو الخارجي مهما كانت قوته، لأننا قادرين على مواجهة خصومنا، لكن عدونا الحقيقي هو فساد المسؤولين، و إنتهازية برلمانيين ،و قرارت حكومية تأزم الأوضاع و قد تؤدي إلى إنفجار بالبلاد، و ها نحن اليوم و في إستفزاز صارخ للشعب المغربي، الذي أصبح يطالب بمحاربة الفساد و إقتصاد الريع، ليفاجئنا خبر صادم، بل قاتل مفاده، أن حوالي 50 برلمانيا، ذهبوا إلى روسيا على حساب أموال الدولة، يعني أموال الشعب الفقير، ذهبوا لا أقول لتشجيع المنتخب المغربي، لأن من لديه روح الوطنية سوف يذهب من حر ماله كما فعل مواطنين بسطاء، أما برلمانيين يمتلكون الأموال و الأرصدة، فإن هذا تدبير للمال العام، بل سرقة مقنعة لأموال الشعب، أقول لهؤلاء البرلمانيين عار عليكم، أما كان جديرا بكم أن تدهبوا للدفاع عن شرف المغربيات في حقول الفراولة الإسبانية، كنا سنصفق لكم، أما الآن سحقا لكم...
أجل أيها الشعب المغربي العظيم، عندما نتابع ما يحصل من تحرش و إعتداءات على عاملات مغربيات، دفعهن الفقر و الحاجة، لأن منهم أمهات و أرامل، و منهن من لا تجد هي و زوجها سكنا يستر كرامتهم و يأويهم من حر الصيف و أمطار الشتاء، نساء شريفات لم يرضين بيع شرفهن و إلا لما تحملوا عناء الغربة و الذل، و كلنا يعلم أن أية حكومة تحترم نفسها، إذا كانت هناك إتفاقيات و عقود تشغيل عاملات من بلدها في بلد آخر ، فإنها تبعث مرافقين معهم، لمتابعة أحوالهم، و التنسيق مع مشغليهم، و خاصة أن هناك مشكل اللغة... بينما عندنا وقع العكس،و كأن هؤلاء النسوة العاملات تابعين لحكومة في المريخ صعب عليها تتبع أحوالهن، و حتى عندما إشتكين من الظلم و التحرش، إذا بوزير في حكومة دولتهن ينكر بكل وقاحة، حتى تدخلت الشرطة الإسبانية و ألقت القبض على المعتدين لتظهر الحقيقة، و هنا نقول للحكومة المغربية أن عليها أن تحترم الدولة المغربية، لأننا دولة ذات سيادة، لسنا مستعمرة إسبانية حتى يدافع عن شرف نسائنا العاملات في حقول الفراولة الإسبانية، القضاء و البرلمان و الحكومة الإسبانية... لو لديكم ذرة من الكرامة قدموا إستقالتكم، حكومة و برلمانيين لأن فشلكم تخطى حدود البلاد ليصبح عالمي،إن ما يقع مهزلة بكل المقاييس الدولية، لقد تعددت أخطاء الحكومة، و تعدد فشلها و فشل سياستها، حتى أصبحنا نعيش الجحيم في كل الميادين و إنتكاسة في كل القطاعات من تعليم، صحة، تشغيل...
و هنا نقول لمن يناصر الحكومة دفاعا عن مصالحه الحزبية الضيقة بعيدا عن مصلحة الوطن، نقول لهم إذا لم يحرككم الدفاع عن شرف نسائنا المغربيات الشريفات فلا شرف و لا أخلاق و لا وطنية لكم...
كما نلتمس من المواطنين عدم الإنصات للأكاديب المضللة، التي يحاول من خلالها من باعوا ضميرهم، و قبله تاجروا في دينهم تضليلكم بها، بل على الشعب المغربي العظيم أن يكون واع بدسائس و مناورات السياسيين و أن يحملهم المسؤولية كاملة،
أيها الشعب المغربي العظيم، هل تعلم لماذا الدول العربية و الإسلامية في جلها متخلفة؟ القاسم المشترك أن غالبية شعوبها تحب سماع الأكاذيب و لا تواجه الآخرين بما إقترفوا من أخطاء، تجد سياسي لا برنامج واقعي لحزبه يصل لتقلد مناصب قيادية في الدولة أو الحكومة، يستفيد من كل الإمتيازات و قد يمرر قرارات تقشفية ضد المواطنين البسطاء، و قد يعمل بمبدأ عفا الله عما سلف، و قد يتجنب إلغاء صناديق تدعم كبار الفلاحين و الملاكين، بينما يستهدف صناديق الفقراء و المساكين... و في الأخير و لأن شعوب العالم الثالث تؤمن بالخرافات و الأكاديب فسوف يتملص من المسؤولية و ينسب كل أفعاله و قرارته لدولة عميقة لا توجد إلا في خياله المريض أو الأشباح و العفاريت و كأننا عند "شوافات" أو عرافات من القرون الوسطى.
الشعب المغربي العظيم، شعب ذكي و لن يكون مثل شعوب العالم المتخلف، بل سوف يحمل لكل مسؤول سياسي ما إتخده من قرارات خلال ولايته، لأن المسؤول السياسي الشريف لا يتنازل عن مبادئه بل يفضل أن يقدم إستقالته مند السنة الأولى و يوضح الأمر للشعب، بينما من يتنازل لينعم و يستفيد من الإمتيازات و يريد أن يتهرب من المسؤولية أو يلعب دور البطل في الأخير، فإن الشعب أذكى من هؤلاء المهرجين...كفى ضحكا على عقول البسطاء، فلقد إنتهى زمن "أكل الغلة و سب الملة".

يا شعب أمتنا العظيم ، تنويرا منا للرأي العام الوطني، سنحاول توضيح بعض الأمور، لأننا أصبحنا نرى أن بعض السياسيين و الإعلاميين، و بعض المغاربة الذين إعتادوا على نشر فيديوهات و خاصة من خارج المملكة، ينقصهم الوعي و النضج السياسي، و لهذا نحب أن نوضح ما يلي :
1/ليست هناك حكومة محكومة،ببساطة كما قلنا لأن السياسي الشريف يفضل تقديم إستقالته على أن يحكمه لوبيات ضد الشعب، بل هناك دستور يحدد الإختصاصات و إطار عمل لكل مؤسسات الدولة، لذلك من العار، أن نجد مسؤول حزبي أو سياسي أو إعلامي يلعب دور معارض، يتكلم عن الثروة و عن الذهب و المعادن أو كما يحب البعض أن يدعي أن جهة ما تقوم بتهريب الدهب أو الثروة، و يحاول تحميل الدولة المسؤولية بدل تحميل المسؤولية مباشرة للحكومة، لذيكم وزير حزبي، وزير منتخب منكم و إليكم يتحمل منصب وزير الطاقة و المعادن، إسئلوه فإنه مثل أي وزير يتحمل كامل المسؤولية عن قطاعه و ما يروج فيه...النضج السياسي يقتضي تحمل كامل المسؤولية أو تقديم الإستقالة.
2/قرارات الحكومة هي وحدها من تتحمل تبعاتها، فليست الأشباح أو دولة عميقة هي التي تسعى إلى إلغاء مجانية التعليم، و إلغاء صندوق المقاصة ،و ليست هناك تماسيح قامت بتعويم الدرهم، أو هي من قررت التوظيف بالتعاقد لإجهاض أحلام الشباب في الإستقرار الأسري، كما أنه ليست العفاريت هي التي قالت عفا الله عما سلف... من الجبن الهروب من تحمل المسؤولية أمام الشعب على ما يتخذه أي مسؤول من قرارات.
3/رئبس الحكومة، هو من يدير الشأن الحكومي، و تحت رئاسته كافة القطاعات الوزارية سواء الفلاحة أو الداخلية و باقي القطاعات الحكومية...
4/ليس هناك مصطلح صديق الملك، الوزراء كلهم سواسية أمام رئيس الحكومة و أمام الملك.
5/لا دخل للدولة فيما سمي بالبلوكاج الحكومي الذي عرفته الحكومة في عهد رئبس الحكومة آنذاك المدعو عبد الإله بنكيران، هذا صراع أحزاب سياسية و توافقات و صراع مواقع و تموقع بين الأحزاب السياسية، و يقع حتى في أعرق الدول الديمقراطية، و قد سبق أن وقع في بريطانيا و فرنسا و ألمانيا و ليست إسبانيا عنا ببعيد، و لكن لأن هناك نضج سياسي فإن أمناء الأحزاب السياسية في هذه الدول ناضجين و لا يؤمنون بالخرافات و الشعودة و لهذا لم تسمع منهم مصطلحات العفاريت و الأشباح...
أيها الشعب المغربي العظيم، إن التهريج السياسي، طريقة ذكية لإقصاء كل الأحزاب السياسية المنافسة، لأن البعض ربما يخطط لهيمنة الحزب الوحيد، طبعا المغرب لن يكون تركيا، كما لن يكون سوريا، لهذا فإن النضج السياسي يقتضي منا أن نحترم كافة الأحزاب السياسية، سواء حزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، التقدم و الاشتراكية، الإستقلال، أحزاب اليسار، التجمع الوطني للأحرار و الأصالة و المعاصرة و باقي الأحزاب الوطنية على حد سواء، لأن من صوت لصالحهم أو من يناصرهم هم مواطنين مغاربة علينا أن نحترم إرادتهم، أما سياسة التخوين، أو سياسة من صوت لهذا الحزب مناضل و من صوت لذلك الحزب تم شراءه بالمال، فهذا كلام أناس غير ناضجين بل لا يستحقون الإحترام لأنهم يسمحون لأنفسهم بإتهام الآخرين، و هذه طريقة ذكية للعب على نفسية المواطنين و إقصاء ممنهج للآخر.

أيها الشعب المغربي العظيم، إن الطريقة التي تنتهجها بعض مكونات المشهد السياسي عندنا، هي طريقة للضحك و السخرية من المواطنين، كما أن محاولة إستحمار و إحتقار ذكاء الشعب بتمرير مصطلحات من قبيل، الدولة العميقة، الأشباح، التماسيح أو حكومة محكومة أو مصطلح صديق الملك.... طريقة جبانة للتهرب من المسؤولية، لأن السياسي الشريف، أشرف له أن يقدم إستقالته على أن يمرر قرارات تخالف ما وعد به أثناء حملته الإنتخابية، و أكرم له أن يعتزل بشرف على أن يمرر قرارات تقشغية تستهدف المواطن البسيط في معيشته...
أيها الشعب المغربي العظيم، حان الوقت لكي يتحمل كل واحد مسؤوليته كما حددها القانون و دستور المملكة المغربية الذي صوت عليه الشعب بالإجماع، كما حان الوقت لكي نحترم بعضنا البعض، و نترك سياسية التخوين و الإتهامات المجانية لأن هذا ليس من النضج السياسي في شيء.... و ما هكذا تبنى الأوطان.

أيها الشعب المغربي العظيم، نحمد الله على شفاء و سلامة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه الملك محمد السادس نصره الله و أيده و منحه الصحة والعافية والعمر المديد، فالملك هو سر قوتنا و ضامن وحدتنا،و أعلم أيها الشعب المغربي العظيم أن الملك محمد السادس نصره الله و أيده وحده قادر على تحقيق مطالبك حين تضيق بك السبل، و الملك وحده قادر بعون الله على ضمان أمن الدولة و إستقرار الوطن، و لهذا فإن الذين يروجون الأكاديب و يستهدفون الملك إنما يستهدفون مركز القوة في وطننا ليسهل عليهم جر بلدنا للفتنة، الملكية هي قوتنا فلا يغرنك من يحاول تضليلك أيها الشعب المغربي العظيم بالأكاديب و أنصاف الحقائق، أيها الشعب المغربي العظيم بلدنا لا زال فيها وطنيين شرفاء من سياسيين و هيئات مجتمع مدني و إعلاميين و مثقفين نزهاء لا يبيعون ضمائرهم، مغاربة داخل و خارج المملكة، كما نحمد الله أن بجانب ملكنا حفظه الله ورعاه، رجال وطنيين مخلصين، صادقين يعملون ليل نهار للدفاع عن المصالح العليا للمملكة المغربية بقيادة أمير المؤمنين و قائدنا الأعلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده و نخص بالذكر الطيب الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عالي الهمة و محمد رشدي الشرايبي و محمد منير الماجيدي و عبد اللطيف الحموشي و محمد ياسين المنصوري و عبد الحق الخيام و الجنرال عبد الفتاح الوراق و الجنرال قائد الدرك الملكي ،و باقي الإخوة الكرام المستشارين و مديروا و أعضاء الدواوين الملكية مدنيين و عسكريين...

"إن أريد إلا الإصلاح ما إستطعت، و ما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وهو رب العرش العظيم "صدق الله العظيم.

و السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الأعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبد الله بوسكروي.

ACHARIF

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي ،الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ محمد أمين علوي والأستاذ يوسف الإدريسي و الأستاذ أحمد فاضل والكاتب الصحفي محمد الزايدي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذ أحمد بقالي و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي و الاخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي ونور الهدى... و باقي الأخوات و الإخوة الكرام.

__
https://m.hespress.com/sport/395792.html
__